الثلاثاء
2022/11/29
آخر تحديث
الثلاثاء 29 نوفمبر 2022

شاي بالزبدة والتوابل والأعشاب.. طرق تحضير أشهر مشروب في يومه العالمي

21 مايو 2022 الساعة 14 و57 دقيقة
شاي بالزبدة والتوابل والأعشاب.. طرق تحضير أشهر مشروب في يومه (...)
طباعة

يوافق اليوم الاحتفال بـ اليوم العالمي للشاي، والذي يعد مشروبًا أساسيًا في العديد من الدول، وهو أكثر المشروبات استهلاكًا في العالم بعد الماء، لذا تحترف كل دولة طريقة مختلفة لتقديمه، كما أصبح مشروب الشاي يُطرح بعدة نكهات مختلفة في الأسواق، ويُجرى إعداده بطرق يختلف مذاقها من شخص لآخر، وذلك كونه أحد المشروبات المنعشة التي تم اكتشافها على مدار التاريخ.

اليوم العالمي للشاي
وفي مصر تحديدًا، يحمل مشروب الشاي تصنيفات عديدة، فتجد شاي «العصاري»، كما يفضل البعض الشاي «خمسينة»، وآخرين يشربونه «كشري».

وبحسب موقع «Brightside»، فإنّ هناك نحو 21 مثالًا لكوب الشاي من دول مختلفة، كلا حسب أسلوبه في تقديمه، والطريقة التي يُعد بها.

في مصر يُفضل المصريون الشاي الأسمر بدون سكر، أو بسكر خفيف، كما يعتبرون الشاي الأحمر طقسًا من طقوس المناسبات، أما اليابان يُجرى تحضيره من أوراق الشاي الخضراء عالية الجودة بعد طحنها جيدًا، وهو يختلف تمامًا عن كوب الشاي بشكله المعروض، إذ يبدو شكل الشاي النهائي أخضر اللون.

وفي الهند يزرع هذا النوع في مرتفعات الهند وجبال الهيمالايا، بينما يتم إضافة الحليب إلى الشاي الأسود للحصول على نسيج دسم في بريطانيا، أما في تركيا؛ يتم تقديم الشاي في أكواب صغيرة مع قطعة من السكر.

ويضاف الحليب إلى الشاي، مع الزبدة والملح في التبت، الأمر الذي يعطيه طعم كاريزمي لكنه مُر، أما الشعب المغربي، يُفضل شرب الشاي الأخضر مع إضافة أوراق النعناع، وفي هونج كونج يضيفون إلى الشاي حليب خام، ويشربونه باردًا أو يضيفون إليه الثلج.

أما الشاي في تايوان يكون عبارة عن حبات من نبات التابيوكا، ويشربونه باردًا أو ساخنًا، ويفضلون سكان الولايات المتحدة الشاي بالليمون والسكر، ويضيف البعض الصودا إلى الشاي، وفي روسيا يفضلون الشاي الأسود، والذي يكون ثقيلًا إلى درجة كبيرة.

شاي بالتوابل والزبدة والأعشاب
ويضيف الشعب الباكستاني إلى الشاي بعض التوابل الخاصة مع الزبدة، فيما يتكون الشاي التايلاندي من بعض الأعشاب التايلاندية والحليب والثلج.

ويباع الشاي في الصين على شكل مكعبات أو كرات مضغوطة، ويطهي المنغوليون الشاي مع الحليب والملح في وعاء معدني مسطح، وفي الأرجنتين يُجرى إقامة حفلات للشاي بشكل مستمر، إذ يمتلكون نوعًا من الشاي يحتوي على الكثير من الفيتامينات والمواد المضادة للأكسدة.

ويعد الشاي الأكثر إثارة للإعجاب في جنوب أفريقيا هو شاي المريمية، وكذلك الشاي الأحمر مع الطعم الحلو، أما في موريتانيا يُجرى تحضير الشاي في ثلاثة أكواب، والبعض يشربونه بسكر خفيف، وآخرين يفضلونه مُحلى بشكل كبير.

وفي ماليزيا يفضلون الشاي الأسود مع الحليب والسكر، ويشربونه ساخنًا أو باردًا، أما الشعب الكويتي يفضلون الشاي الأسود مع إضافة الزعفران، وفي قطر لديهم تقليد شائع يتمثل في غلي الشاي مرتين مع الحليب والسكر البني.