الثلاثاء
2022/11/29
آخر تحديث
الثلاثاء 29 نوفمبر 2022

حزب الرك: نندد بالطريقة التي تم التعامل بها مع النائب بيرام الداه اعبيد

24 مايو 2022 الساعة 11 و16 دقيقة
حزب الرك: نندد بالطريقة التي تم التعامل بها مع النائب بيرام (...)
طباعة

أصدر المكتب التنفيذي لحزب إعادة التأسيس من أجل العمل الشامل (الرك) بيانا امس الاثنين أعرب فيه عن انزعاجه من الطريقة التي تم التعامل بها مع النائب الموقر بيرام الداه اعبيد، خاصة أنها تزامنت مع تجدد التحريض على العنف الذي يستهدف شخصه وشرعية كفاحه.
وهذا نصالبيان:

حزب إعادة التأسيس من أجل العمل الشامل (الرك)

الأحزاب والمنظمات غير الحكومية في مواجهة التمييز الفئوي والعرقي بموريتانيا

مذكرة الإقصاء
23 مايو 2022
1- بُعيد إعلان نتائج رئاسيات 2019 بطريقة ما تزال مجهولة لدى الموريتانيين، قرر التجمع الذي دعم ترشح بيرام الداه اعبيد أن يعترف بنتائج صناديق الاقتراع بالرغم من المؤشرات الواضحة لفبركتها. ومن بين داعمين آخرين، كان حزب إعادة التأسيس من أجل عمل شامل (الرك)، الممنوع من الترخيص حينذاك، الأكثر تحمسا للتهدئة بشكل لم يخلُ، على كل حال، من نجاح.
2- جو الاحتقان الاجتماعي والتشكيك تجاه مصداقية الأرقام وترتيب المرشحين حسب عدد الأصوات، أمْلى طريقَ الحوار والتشاور بالرغم من إغراءات انتفاضة الشارع. وبعد أسابيع من عودة الهدوء وإطلاق سراح المتظاهرين، انبلج عهد من التعاون حول الملفات الشائكة مثل عدم الاعتراف بالتشكيلات السياسية وروابط المجتمع المدني رغم وزنها الذي أكدته صناديق الاقتراع وميادين الكفاح من أجل المواطنة.
3- ولكي يكون فعالا في حملة التطبيع مع الرأي العام والعودة إلى التسوية السلمية للخلافات، منح النظامُ للمنظمات المذكورة حرية التحرك على امتداد التراب الوطني مع القدرة على القيام بنشطات تعبوية وتكوينية، دون أن تتعرض لأية مضايقات.
انتهازا منهم لجو التفاهم المتبادل، جاب نشطاء الرك وإيرا البلاد بكل طمأنينة. وخلال تلك الجولات، استفاد النائب بيرام الداه اعبيد من استقبال السلطات وحضور الإعلام العمومي. كل شيء سار على ما يرام، وتبلورت الثقة البينية المنسوجة، وتأكد بناء آفاق استباق الأزمات الناتجة عن الانتخابات. ومؤخرا، خلال شهري ابريل ومايو 2022، كانت نفس الوفود تقوم بمهمة مماثلة في عواصم ولايات الترارزه وكيديماغا وغورغول وداخلت نواذيبو وإينشيري، فلم تتعرض لمضايقة أية سلطة إدارية أو أمنية خلال مسارها. وبدا، في الوهلة، أن الصدام وتصفية الحسابات باتا جزءا من الماضي، إن لم نقل بأن الزمن عفا عليهما.
4- بيد أن وفد حزب الرك، في المرحلة السادسة، عندما وصل إلى مدينة أطار، عاصمة ولاية آدرار، هجمت قوى الأمن على مكان اجتماعه وانتزعت، دون سابق إنذار، لافتة الفعالية. كان بيرام الداه اعبيد ومعاونوه ومنتسبو الحزب ومناصروه داخل القاعة حيث كانوا شهودا على عملية الاقتحام. هذه الفعلة، فضلا عن تهورها إذ قيم بها وسط حشد من المناضلين، تعبر، أيضا، عن غياب الاحترام بالإضافة إلى ما تنم عنه من استفزاز. الذين أمروا بهذه الفعلة كانوا وراء حادث من طبيعته أن يلغي مسلسل تجاوز المطبات من خلال الحوار. وهكذا لنا أن نتساءل: بماذا يتميز أطار؟ ولماذا في هذا الوقت بالذات؟ ومن هو صاحب القرار؟ وما هي دوافعه؟..
5- المكتب التنفيذي لحزب الرك يعبر عن انزعاجه من الطريقة التي تم التعامل بها مع النائب الموقر بيرام الداه اعبيد، خاصة أنها تزامنت مع تجدد التحريض على العنف الذي يستهدف شخصه وشرعية كفاحه، كما لو أنه يتوجب احتواؤهما معًا (النائب والكفاح) على أعتاب استدعاء الهيئة الانتخابية، اكتوبر 2023. و السنة التالية، سيختار الناخبون رئيسا للجمهورية، ومعلوم أن السيد بيرام الداه اعبيد لا يخفي طموحه.
6- يذكّر المكتب التنفيذي كافة الموريتانيين بتصميم حزب الرك اللامشروط على مواصلة إقناع المواطنين والشركاء الاستراتيجيين، لكي يفسر ويجعل في المتناول مشروعَ قطيعة مُخَلّصة من عهود التنافسات المغلقة والتزوير والإفلات من العقوبة والامتيازات بالمولد. هذا الهدف، المتعدد الأبعاد، الساعي لبروز موريتانيا متحررة من وضع الهيمنة الراهن، يتطلب تحقيقه ممارسة المسؤولية في أعلى هرم الدولة. ومن الدروب المهمة التي تؤدي إلى ذلك، سيسعى حزب الرك وحلفائه إلى الفوز في اقتراعات تجديد النواب ومستشاري البلديات والولايات. ولا أحد يمكنه إقصاؤه، إلا بتجميد القانون، والدستور في مستهله.
7- لا يسعى حزب الرك إلى مفاقمة خيبة أمل الشعب تجاه فشل مكافحة الرشوة وداء الشهادات المزورة داخل الوظيفة العمومية، كما أنه لا يرغب في إطلاق حركةِ مقاومة واسعة للمصادرات العقارية التي يشتكيها الكثير من مواطنينا، خاصة في الجنوب. كل واحد من هذه التحديات ستتم معالجته في الوقت المناسب ودون اشتباك بفضل خبرتنا في مجال تسوية النزاعات. إننا نمثل القوة الصاعدة للاستباق والتوسط بين الأطراف المتنازعة، تلك القوة التي ستتكئ على بطاقات تصويتكم، بغية بناء أغلبية جديدة تعمل لصالح المساواة والجدارة. وإن العمال اليدويين في المدن، والمزارعين، والطلاب، وربات المنازل البطلات، والشباب المعدمين الحزانى، يحتاجون إلى حزب الرك الذي أضحى يشكل جزءا من الحل، إن لم يكن صميمه.
نواكشوط بتاريخ 23 مايو 2022
المكتب التنفيذي