الثلاثاء
2022/11/29
آخر تحديث
الثلاثاء 29 نوفمبر 2022

المرصد الموريتاني للعدالة والمساواة: المشكلة التي يعانى منها الوطن هى غياب العدالة بين مكونات هذا المجتمع

31 مايو 2022 الساعة 19 و18 دقيقة
المرصد الموريتاني للعدالة والمساواة: المشكلة التي يعانى منها (...)
طباعة

أصدر المرصد الموريتاني للعدالة والمساواة مساء اليوم الثلاثاء بيانا قال فيه إنه يسعى هذا المرصد إلى خلق ديناميكية نشطة لحماية حقوق الإنسان ومكافحة التمييز والاقصاء، وبالتالي إخراج حماية حقوق الإنسان من المجال النخبوي، الذي أظهر عجزه.
وأضاف البيان ءان الأوان لتنقية نظامنا الاجتماعى من المعوقات التاريخية المبنية على الاحكام المسبقة والصور النمطية التى تضعف اللحمة الاجتماعية والوحدة الوطنية وتعيق بناء دولة القانون والمواطنة.
وهذا البيان:
تم مؤخرا إجراء تشاور واسع النطاق بين مجموعة من المواطنين من شتى الفئات الاجتماعية حول الوضعية العامة للبلد، توصلنا من خلاله الى ان المشكلة الكبيرة التي يعانى منها الوطن هى غياب العدالة بين مكونات هذا المجتمع مما انعكس سلبا على المساواة بين افراده، الشيء الذى جعل هذه الوضعية تهدد الأمن والاستقرار والوئام حيث إن مطلب العدالة وحقوق الانسان أصبح محصورا فى مطالب فئوية وشرائحية.
ولقد ءان الأوان لتنقية نظامنا الاجتماعى من المعوقات التاريخية المبنية على الاحكام المسبقة والصور النمطية التى تضعف اللحمة الاجتماعية والوحدة الوطنية وتعيق بناء دولة القانون والمواطنة.
وانطلاقا من هذه الوضعية تم انشاء المرصد الموريتاني للعدالة والمساواة كإطار جامع مؤسسي يعمل على ارساء وتوطيد المثل العليا للعدالة والمساواة بعيدا عن النعرات الطائفية والاصطفافات الشرائحية ويضع على عاتقه مهمة الدفاع عن جميع حقوق الإنسان ومحاربة اللامساواة والاقصاء بجميع أنواعه، ويعمل على تعزيز كافة الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي يمليها ديننا الحنيف الإسلام ، وتلك المنصوص عليها في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.
يسعى هذا المرصد إلى خلق ديناميكية نشطة لحماية حقوق الإنسان ومكافحة التمييز والاقصاء، وبالتالي إخراج حماية حقوق الإنسان من المجال النخبوي، الذي أظهر عجزه، لتصبح حقوق الإنسان شأنا عاما يهتم به الجميع.

الرئيس: محمد محمود سيدى بوى