الثلاثاء
2022/11/29
آخر تحديث
الثلاثاء 29 نوفمبر 2022

الناطق باسم الحكومة: الحكومة ناقشت مع أرباب العمل الموريتانيين طريقة تنفيذ ما تعهدوا به في المجال الزراعي

1 يونيو 2022 الساعة 23 و47 دقيقة
الناطق باسم الحكومة: الحكومة ناقشت مع أرباب العمل الموريتانيين (...)
طباعة

قال وزير التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي الناطق باسم الحكومة محمد ماء العينين ولد أييه اليوم الأربعاء في المؤتمر الأسبوعي الذي يعقده بعد كل اجتماع للوزراء إن موريتانيا قررت التعبئة الشاملة للنهوض بالقطاع الزراعي وتوفير الأمن الغذائي في إطار استراتيجية القطاع، من خلال البيان الذي صادق عليه مجلس الوزراء اليوم، والمتعلق بالمبادرة التعبوية الوطنية لتطوير الزراعة.

وأشار الوزير إلى ضرورة التوجه إلى زراعة الحبوب، خاصة في ظل نقص الغذاء في العالم بسبب تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية على الأمن الغذائي.

وأوضح الناطق باسم الحكومة، أن المجلس درس وصادق على مجموعة من مشاريع القوانين والمراسيم والبيانات الهامة، من بينها مشاريع مراسيم تتعلق بثلاث اتفاقيات تأسيس مع ثلاث مؤسسات خصوصية، إضافة إلى مشروع مرسوم يحدد نظاما وطنيا للولوج إلى العلاجات والأدوية الأساسية ذات الجودة يدعى(ميسر)، وبيان يتعلق بالمبادرة التعبوية الوطنية لتطوير الزراعة.

ولفت الانتباه إلى المراسيم الثلاثة، التي تقدم بها معالي وزير الشؤون الاقتصادية، والتي تتناول تطوير جوانب مهمة من التنمية الاقتصادية في البلد، إذ أن مشروع المرسوم المتعلق باتفاقية مع هيئة حفر موريتانيا، لإنشاء مجمع زراعي في اترارزه لزراعة الخضروات والأعلاف بتكلفة مالية تبلغ 845 047 799 أوقية جديدة، سيخلق 100 وظيفة مباشرة و1000 وظيفة غير مباشرة.

وأضاف أن هذه الاتفاقية ستتم في إطار مدونة الاستثمار، وما تمنحه للمستثمرين من تسهيلات في مجال الإدارة والجمركة والضرائب مقابل التزامهم بالاستثمار وتوفير فرص التشغيل واحترام البيئة والنظم الوطنية للبلد.

وبين أن المرسوم الثاني الذي يتضمن اتفاقا مع مؤسسة خصوصية لصناعة الأعمدة المسلحة المستخدمة في مجال الحفر، والذي سيكلف أزيد من 276 مليون أوقية جديدة، سيخلق 60 وظيفة مباشرة و200 غير مباشرة، أما المرسوم الثالث الخاص بالميدان الصحي، من خلال بناء واستغلال عيادة متعددة التخصصات في نواكشوط، بغلاف مالي ناهز 15 مليون أوقية جديدة، فسيمكن من خلق 50 وظيفة مباشرة و200 غير مباشرة.

وبخصوص مشروع المرسوم الذي يحدد نظاما وطنيا للولوج إلى العلاجات والأدوية الأساسية ذات الجودة، أوضح معاليه أنه سيمكن الصيدليات في مختلف وحدات الهرم الصحي من توفير الأدوية على اللائحة الوطنية للأدوية لتقريب الخدمة من المواطنين والتأكد من نوعية الأدوية وجودتها.

وفي رده على سؤال حول تعهدات أرباب العمل الموريتانيين في المجال الزراعي، أوضح أن تلك الالتزامات تتقاطع مع بيان اليوم المتعلق بتعبئة الزراعة، مؤكدا أن الأمين العام للرئاسة استدعى أرباب العمل بعد لقائهم مع فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، وناقش معهم طريقة تنفيذ ما تعهدوا به.