الجمعة
2022/12/2
آخر تحديث
الجمعة 2 دجمبر 2022

وزير التجهيز والنقل: أي تأخر في تنفيذ المشاريع قد يؤدي إلى فسخ العقد وقد يؤدي إلى حرمان أصحابه من المشاريع مستقبلا

9 يونيو 2022 الساعة 16 و18 دقيقة
وزير التجهيز والنقل: أي تأخر في تنفيذ المشاريع قد يؤدي إلى فسخ (...)
طباعة

قال وزير التجهيز والنقل السيد المختار أحمد يدالي في سياق رده على سؤال للنائب الفضيل ولد سيداتي حول وضعية الطرق التي يجري تنفيذها وتأخر انطلاق بناء طريق آمرج- عدل بكرو إن القطاع عمل مؤخرا على متابعة دائمة للمشاريع الطرقية التي ينفذها على المستوى الوطني من أجل ضمان تنفيذ المشاريع وفقا للمعايير الفنية المطلوبة وفي الوقت المحدد.

وأضاف الوزير أن تأخر الأشغال لم يعد مقبولا بأي حال من الأحوال وأن الوزارة عملت مؤخرا على سحب المشاريع المتأخرة من الشركات المنفذة وتم استبدالها بأخرى أكثر قدرة على تنفيذ المشاريع وذلك بتوجيهات من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

وقال وزير النقل إن الإجراءات الفنية المطلوبة لانطلاق مشروع بناء طريق آمرج- عدل بكرو اكتملت وسيتم التوقيع مع مكتب المراقبة خلال الأسبوع القادم وسيتم تنفيذه كغيره من المشاريع بالمعايير المطلوبة وفي الوقت المحدد في دفتر الالتزامات.

وأوضح معالي الوزير أن الإجراءات المتخذة في سبيل تسريع تنفيذ الأشغال بدأت تعطي نتائج إيجابية وسنعمل على مواصلتها حتى يتم تنفيذ المشاريع الطرقية بالمعايير المطلوبة وفي الوقت المحدد.

وبين أن الشركات المنفذة للمشاريع والمقاولين أصبحوا يدركون أكثر من أي وقت مضى أن أي تأخر في تنفيذ المشاريع قد يؤدي إلى فسخ العقد مع الجهة المنفذة وقد يؤدي إلى حرمان أصحابه من المشاريع مستقبلا.

وأوضح أن الإجراءات المتبعة في هذا المجال واضحة وصريحة ونعمل على مواصلتها حتى نضمن ولوج المواطنين لشبكات طرق عصرية منفذة وفقا لمعايير جيدة.

وأشار إلى أن القطاع سيعمل على فتح معابر على مستوى الطرق الرئيسية التي يجري تنفيذها وخاصة في الأماكن التي قد تتأثر بفعل الأمطار.