الجمعة
2022/12/2
آخر تحديث
الجمعة 2 دجمبر 2022

الحزب الحاكم: الحزب مستعد لاستئناف التشاور إذا توفرت الظروف المناسبة

14 يونيو 2022 الساعة 16 و20 دقيقة
الحزب الحاكم:  الحزب مستعد لاستئناف التشاور إذا توفرت الظروف (...)
طباعة

أصدر حب الاتحاد من أجل الجمهورية بيانا بعد اجتماع مكتبه التنفيذي يوم أمس الاثنين بمقر الحزب.
وقال الحزب إن نقاش أعضاء المكتب التنفيذي تركز أساسا حول عملية التشاور، وأكدوا على أن:

 التشاور في الأصل مطلب أجمعت عليه الأحزاب السياسية.

 الحزب عمل منذ البداية على التوصل إلى خارطة طريق رسمت معالم عملية التشاور.

 الحزب عمل على أن لا يستثنى أحد ولا موضوع، انسجاما مع توجهات فخامة رئيس الجمهورية.

 التشاور مبدأ يتمسك به الحزب ويدخل في صميم برنامج "تعهداتي".

 الحزب مستعد لاستئناف التشاور إذا توفرت الظروف المناسبة، ووفق ما يخدم المصلحة الوطنية.
وهذا نص البيان:

اجتمع المكتب التنفيذي لحزب الاتحاد من اجل الجمهورية في جلسة عادية يوم الاثنين 13/06/2022، بمقر الحزب بنواكشوط، تحت رئاسة السيد سيدي محمد ولد الطالب أعمر رئيس الحزب، وتمحور جدول أعمال الاجتماع حول:

· مستجدات الحالة السياسية بين الدورتين.

· متفرقات.

بخصوص النقطة الأولى:

قدم الرئيس عرضا عن نشاطات الحزب خلال هذه الفترة، وتحدث عن مسار التشاور، مؤكدا أن قرار تعليقه يلبي متطلبات المرحلة السياسية والوطنية، وأكد الرئيس أن جزءا كبيرا من البرنامج السنوي للحزب تم إنجازه، وأن الحزب عاكف على تنفيذ المتبقي من البرنامج، وفق المسطرة المقررة لذلك، مواكبة لبرنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني ومنجزات الحكومة، والعمل على حمايتها والدفاع عنها.

وشدد على تفعيل مختلف الهيئات الحزبية، وانتظام الاجتماعات والفعاليات على المستوى المركزي، وعلى مستوى الهيئات الوطنية والمحلية.

وختم حديثه بالدعوة للوقوف أمام المتربصين بالإنجازات، من أعداء مشروعنا الوطني.

وبخصوص النقطة الثانية:

تركز نقاش أعضاء المكتب التنفيذي حول عملية التشاور، وأكدوا على أن:

 التشاور في الأصل مطلب أجمعت عليه الأحزاب السياسية.

 الحزب عمل منذ البداية على التوصل إلى خارطة طريق رسمت معالم عملية التشاور.

 الحزب عمل على أن لا يستثنى أحد ولا موضوع، انسجاما مع توجهات فخامة رئيس الجمهورية.

 التشاور مبدأ يتمسك به الحزب ويدخل في صميم برنامج "تعهداتي".

 الحزب مستعد لاستئناف التشاور إذا توفرت الظروف المناسبة، ووفق ما يخدم المصلحة الوطنية.

نواكشوط بتاريخ، 13/06/2022

المكتب التنفيذي