السبت
2022/08/13
آخر تحديث
السبت 13 أغشت 2022

دراسة: هكذا أسهم محمد صلاح في تغيير نظرة المجتمع البريطاني للإسلام

7 يوليو 2022 الساعة 08 و43 دقيقة
دراسة: هكذا أسهم محمد صلاح في تغيير نظرة المجتمع البريطاني (...)
طباعة

سلط مرصد الأزهر لمكافحة التطرف الضوء على ما تناولته الصحافة الإنجليزية، خلال الأيام الماضية، حول خبر تجديد نادي ليفربول الانجليزي عقد نجم المنتخب المصري محمد صلاح بترحاب، لكون الأمر يتجاوز مهاراته الكروية المعروفة إلى حد التأثير في المجتمع البريطاني وإسهامه في تغيير طريقة تفكير لاعبي كرة القدم والمجتمع البريطاني ككل عن الإسلام، وهو ما أكدته دراسة أكاديمية أجريت بـ"جامعة أدنبره".

فقد أكد غرانت جارفي، الأستاذ المشارك في الدراسة، أن البريطانيين قدموا آراء إيجابية عن صلاح داخل الملعب وخارجه، مشيرًا إلى أن اللاعب المصري يُمثل شكلًا من أشكال القوى الناعمة.

في حين وصف ستيف روثرهام، عمدة بلدية ليفربول الإنجليزية، تأثير اللاعب المصري في انخفاض وتيرة الإسلاموفوبيا بـ"الظاهرة" وكانت صحيفة "تايم" Time البريطانية قد أدرجت اسم صلاح في قائمة أكثر 100 شخصية مؤثرة في جميع أنحاء العالم عام 2019.

هذه الآراء توافقت مع التقرير الذي نشرته هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" BBC، وتضمن تصريحات للدكتورة سولفا إبراهيم، وهي محاضرة إنجليزية مصرية في مجال السياسات الدولية بـ"جامعة أنجليا روسكين"، والتي قالت إن الشُهرة التي يتمتع بها محمد صلاح تتجاوز شهرة كثير من الفائزين بجائزة نوبل، ولكنه لا يحظى بالمكانة التي يستحقها بين طبقة النخبة.

هذا الدور الذي لعبه المصري المحترف في صفوف ليفربول الإنجليزي يؤكد أن الرياضة تُعد شكلاً من أشكال القوى الناعمة التي تُستخدم في نشر القيم الإيجابية، وتصحيح المفاهيم المغلوطة عن الآخر.

وتجدر الإشارة إلى أن مرصد الأزهر أطلق حملة بعنوان "الرياضة.. تعارف وتآلف" بـ12 لغة تزامنًا مع بطولة الأمم الإفريقية عام 2019، للتأكيد على أهمية الرياضة في تجميع الشعوب وتقارب الأفكار وحماية النشء والشباب من الوقوع في براثن الأفكار المتطرفة.