السبت
2022/08/13
آخر تحديث
السبت 13 أغشت 2022

وزارة الداخلية الموريتانية: تم الاتفاق مع الأحزاب اليوم على صياغة التقارير من طرف لجنة ثلاثية(صور)

12 يوليو 2022 الساعة 22 و53 دقيقة
وزارة الداخلية الموريتانية: تم الاتفاق مع الأحزاب اليوم على (...)
طباعة

أصدرت وزارة الداخلية الموريتانية مساء اليوم الثلاثاء بيانا عقب اجتماع عقده وزير الداخلية واللامركزية الموريتاني برؤساء بعض الأحزاب السياسية الموريتانية.
الاجتماع بين الوزير ورؤساء الأحزاب جاء للتشاور للتحضير التشاركي للانتخابات التشريعية والجهوية والبلدية المقبلة.
وهذا نص البيان:
إيجاز صحفي؛
تلبية لدعوة من وزارة الداخلية واللامركزية لرؤساء الأحزاب السياسية، احتضنت مباني الوزارة اليوم الثلاثاء 12 يوليو 2022، اجتماعا برئاسة معالي وزير الداخلية واللامركزية ضم رؤساء وممثلي اثنين وعشرين حزبا سياسيا.
و في مستهل الاجتماع شكر معالي الوزيرالحضور وعبر عن ارتياحه التام لتلبية الفرقاء السياسيين لهذه الدعوة.
وأكد معالي الوزير أن الدعوة تأتي طبقا لتعليمات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني بهدف التحضير المبكر للإنتخابات، حتى تتم في الآجال الدستوربة والقانونية المحددة وفي أحسن الظروف، وبشكل شفاف ومقنع يضمن مشاركة الجميع، كما تطرق معالي الوزير لضرورة الإحترام الحرفي للآجال الدستورية والقانونية والنصوص المتعلقة بالانتخابات و الصلاحيات الممنوحة لمختلف الأطراف المعنية خاصة اللجنة الوطنية المستقلة للإنتخابات.
وحث السيد الوزير على التشاور والتنسيق مع مختلف الأطراف المعنية:(اللجنة الوطنية المستقلة للإنتخابات، الأحزاب السياسية، منظمات المجتمع المدني) حول الإجراءات التحضيرية خاصة فيما يتعلق بإعداد أو تعديل النصوص الضابطة للعملية،
وتوفير الوسائل البشرية واللوجستية اللازمة في الوقت المناسب.
وبدورهم عبر رؤساء وممثلو الأحزاب السياسية عن ارتياحهم لهذا اللقاء الذي وصفوه بالهام والمحوري ، وأكدوا على ضرورة تكاتف الجهود من أجل تحقيق الأهداف المرجوة.
وقد تخللت اللقاء نقاشات حرة ومعمقة ومستفيضة لمختلف الإشكالات المطروحة، في جو ودي وبناء.
وفي ختام اللقاء تم التوصل إلى مايلي:
 سعي الوزارة والأحزاب السياسية الحاضرة إلى التحاق الأحزاب السياسية الغائبة بهذالتشاور في أقرب الآجال.
 موافاة كافة الأحزاب السياسية- كتابيا- بالمقترحات التي تم عرضها خلال الاجتماع.
إعداد ردود ومقترحات الأحزاب السياسية وإرسالها للوزارة.
 صياغة التقارير من طرف لجنة ثلاثية مكونة من أحزاب المعارضة وأحزاب الأغلبية وطواقم وزارة الداخلية.
 مصادقة الأطراف الثلاثة على التقرير النهائي وخطة العمل بما في ذلك الآجال الزمنية.

وكان وزير الداخلية واللامركزية قد وجه دعوة لرؤساء الأحزاب السياسية بهدف التشاور "حول التحضير التشاركي للانتخابات التشريعية والجهوية والبلدية المقبلة".
وأوضح الوزير في رسالته للأحزاب أن الدعوة تأتي في إطار التشاور الضروري والمثمر بين قطاع الداخلية والتشكيلات السياسية المختلفة، "والهادف إلى ترسيخ الديمقراطية، وتكريس مبدإ إشراك ومشاركة الجميع".