الأربعاء
2022/09/28
آخر تحديث
الثلاثاء 27 سبتمبر 2022

الأمانة العامة لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية يعلن عودة عضوية ليبيا الى المجلس

28 يوليو 2022 الساعة 19 و25 دقيقة
الأمانة العامة لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية يعلن عودة عضوية (...)
طباعة

أعلنت الأمانة العامة لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية عودة عضوية ليبيا الى المجلس في جلستها التي عقدت يوم الخميس 28/7/2022 بمقر الأمانة العامة للمجلس وذلك بحضور جميع مندوبي الدول العربية الأعضاء في المجلس.
وترأس الاجتماع سعادة السفير محمدي أحمد الني الامين العام لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية الذي افتتح الاجتماع بالترحيب بمندوبي الدول الأعضاء بالمجلس وتهنئتهم بعودة عضوية ليبيا للمجلس، مثمناً حرص دولة ليبيا على تعزيز وترسيخ منظومة العمل العربي المشترك، كما أشاد سعادة السفير محمدي أحمد الني بالدور الفاعل والمتميز الذي يقوم به معالي الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط في سبيل تعزيز وتطوير منظومة العمل العربي المشترك ومواقفه الداعمة للقضايا العربية على جميع الاصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية.
كما قدم سعادة الامين العام للمجلس خالص التهاني لسعادة الدكتور فرج عبدالوهاب الزنتاني على الثقة الكبيرة التي اولتها دولة ليبيا له بتسميته ممثلاً دائماً لدولة ليبيا لدى مجلس الوحدة الاقتصادية العربية والتي ستكون استمراراً لمسيرة عطاءه في مجال العمل العربي المشترك وإضافة نحو مزيد من الانجاز والكفاءة في الأداء.
كما أوضح سعادته أن ليبيا من الدول العربية الأوائل التي وقعت على اتفاقية الوحدة الاقتصادية العربية بجامعة الدول العربية ويتطلع لبذل كل الجهود للتعاون معها لتعزيز اقتصادها ودورها الريادي في مجال العمل العربي المشترك كون الاقتصاد الليبي يمثل نمطاً مثالياً لاقتصاد عربي واسع ومتعدد القطاعات والمجالات وجاذب للاستثمار.
وجدد سعادته في كلمته على التزام الامانة العامة للمجلس بمساندة الدول العربية الأعضاء في كافة المجالات الاقتصادية لتحقيق أقصى معدل نمو للاقتصادات العربية، مشيداً باقتصاد الدول العربية الأعضاء في المجلس وموقعها الاستراتيجي المطل على أهم الموانئ والممرات المائية الكبيرة الى جانب قوتها الاقتصادية والتجارية وثرواتها البشرية والنفطية والمعدنية والزراعية الهائلة.
عقب ذلك رحب مندوبي الدول العربية الأعضاء بالاجماع بعضوية ليبيا لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية مؤكدين جميعاً على أن انضمام ليبيا للمجلس سيزيد مساهمتها في جهود التنمية والاعمار والتجارة والصناعة ويعزز دورها العربي في المنطقة كما يسهم في اندماج الاقتصاد الليبي في الاقتصاد العربي والدولي وزيادة الاستثمارات الداخلية والخارجية بالاضافة الى زيادة قدرة المنتجات والخدمات الليبية للوصول الى الأسواق العربية والعالمية.
وأوصى المندوبين ببذل الجهود الى جانب الأمانة العامة للمجلس لعودة عضوية الدول العربية الأخرى الى مجلس الوحدة الاقتصادية العربية، لتنمية وتطوير الاقتصادات العربية على الصعيدين العربي والدولي.
وفي الختام عقد الأمين العام للمجلس لقاءاً تلفزيونياً أشار فيه الى أن هذا اليوم يوماً تاريخياً كونه يشهد انضمام دولة عربية كبيرة ومهمة الى مجلس الوحدة الاقتصادية العربية لتصبح رسمياً ليبيا دولة كاملة العضوية في المجلس مشيراً الى أن هذا سيؤهلها لحضور كافة الاجتماعات والدورات الوزارية للمجلس من تاريخه.