الأربعاء
2022/09/28
آخر تحديث
الثلاثاء 27 سبتمبر 2022

مشروع خطوط أنابيب بين الجزائر وموريتانيا تمهيدًا لتصدير الغاز إلى أوروبا

16 سبتمبر 2022 الساعة 09 و26 دقيقة
مشروع خطوط أنابيب بين الجزائر وموريتانيا تمهيدًا لتصدير الغاز (...)
عبدالرحمن صلاح
طباعة

وجّهت الجزائر الدعوة إلى موريتانيا للتحرك نحو بناء مشروع خطوط أنابيب مشتركة بين الدولتين، لنقل الغاز الطبيعي.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة الموريتانية الجزائرية المشتركة الكبرى برئاسة الوزير الأول الموريتاني محمد ولد بلال، ونظيره الجزائري أيمن عبدالرحمان، اليوم الأربعاء 14 سبتمبر/أيلول، في نواكشوط.

وبحسب بيان مقتضب أصدره الجانب الموريتاني، فإن "الوزير الأول الجزائري قد دعا في خطابه إلى بناء خطوط أنابيب الغاز، للربط بين البلدين، وذلك مع بدء الإنتاج من مشروع الغاز السلحفاة الكبرى أحميم (الموريتاني السنغالي)".

وبحسب معلومات منصة الطاقة المتخصصة، فإن مشروع خطوط أنابيب الغاز قد يكون خطوة تمهيدية لتصدير الغاز إلى أوروبا، وتحقيق البلدين استفادة ضخمة، خاصة مع زيادة الطلب العالمي، وتركيز القارة العجوز أعينها صوب الجزائر، وأيضًا موريتانيا، مع بدء الإنتاج من مشروع السلحفاة أحميم، المقرر له العام المقبل.

خطوط أنابيب الغاز بين الجزائر وموريتانيا
في 8 يونيو/حزيران من العام الجاري (2022)، بدأ الحديث عن دراسة مبدئية لمشروع خط أنابيب لنقل الغاز الجزائري إلى موريتانيا، وذلك خلال زيارة قام بها وزير الطاقة محمد عرقاب إلى نواكشوط، لبحث تعزيز التعاون في قطاع الطاقة.

وبحسب بيان صحفي حينها، اتفق البلَدان على التعاون في العديد من المشروعات المتعلقة بقطاع الطاقة، خاصة تزويد موريتانيا بالمشتقات النفطية، إلى جانب المضي قدمًا نحو دراسة مشروع خطوط أنابيب الغاز.

وبعد إعلان موريتانيا، قبل أيام، بدء إنتاج الغاز من مشروع السلحفاة أحميم، عاد الحديث عن خط الأنابيب المشترك بين البلدين، ليكون خطوة باتجاه تعميق علاقات التعاون في مجال الطاقة، والاستفادة من كل الفرص المتاحة لتصدير ونقل الغاز.

وقالت مصادر لمنصة الطاقة المتخصصة، إن الجانبين الموريتاني والجزائري بصدد الإعلان خلال ساعات عن تفاصيل هذا المشروع، إلى جانب توجيه اللجان الفنية بسرعة إنجاز مهامها وتقديم نتائج الدراسة التي توصلت إليها مؤخرًا في هذا الصدد.

عبدالرحمن صلاح