السبت
2022/11/26
آخر تحديث
السبت 26 نوفمبر 2022

وزير البترول: حقل بير الله هو أكبر حقل في موريتانيا بأضعاف حقل آحميم

14 أكتوبر 2022 الساعة 10 و04 دقيقة
وزير البترول: حقل بير الله هو أكبر حقل في موريتانيا بأضعاف حقل (...)
طباعة

قال وزير البترول والمعادن والطاقة عبد السلام ولد محمد صالح إن إعادة هيكلة الشركة الموريتانية للكهرباء “صوملك” يأتي في إطار الاستراتيجية الرامية لتطوير القطاع والنهوض به، من أجل تعميم الكهرباء على جميع المواطنين في أفق 2030، وسبيلا إلى تحقيق هذا الهدف الطموح تقرر توزيع الشركة إلى أربع شركات (الأم وهي القابضة وأخرى لتوزيع الكهرباء وثالثة لتسويقها والرابعة خاصة بالقطاع الريفي).

وأكد الوزير في رده على أسئلة الصحفيين عقب اجتماع مجلس الوزراء أن هذا التقسيم جاء بعد الكثير من الدراسات التي قامت بها الوزارة خلال العام المنصرم وبناء على تجارب عالمية ناجحة، فضلا عن متطلبات مدونة الكهرباء التي سبق عرضها، موضحا أهمية هذه الخطوة في تشجع القطاعين العام والخاص لتوفير الكهرباء وتوزيعها وفتح المجال أمام المستثمرين للإنتاج للرفع من مستوى هذه الخدمة، وصولا إلى الهدف الطموح الآنف الذكر.
وقال وزير البترول إن الاتفاق الذي وقع أمس بين موريتانيا وشركتي بي بى وكوسموس، عقد اكتشاف وتطوير لمشروع حقل بير الله، مبينا أن هذا الحقل الذي طال انتظاره ضخم، فهو أكبر حقل في البلاد بأضعاف حقل آحميم، وستتواصل الدراسة الهندسية حوله 30 شهرا لمعرفة كيفية استغلاله، وإذا اكتملت الدراسات وكانت إيجابية ستتم المصادقة على تمويله.