الثلاثاء
2023/01/31
آخر تحديث
الثلاثاء 31 يناير 2023

وزارة الشؤون الإسلامية تفتتح الأيام التحسيسية لانطلاق الهيئة الوطنية للزكاة

25 أكتوبر 2022 الساعة 18 و01 دقيقة
وزارة الشؤون الإسلامية تفتتح الأيام التحسيسية لانطلاق الهيئة (...)
طباعة

أشرف وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي الداه ولد سيدى ولد أعمر طالب صباح اليوم الثلاثاء على افتتاح الأيام التحسيسي الانطلاق الهيئة الوطنية للزكاة المنظمة بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للأغذية، وذلك بحضور وزيري التهذيب وإصلاح النظام ابراهيم فال محمد الأمين، ووزير الثقافة محمد ولد اسويدات.
وفي كلمته أكد الوزير أن الزكاة شعيرة عظمى تتطلب من الجميع التفكير والسعي الجاد والمخلص لكي تنزل منزلتها اللائقة في حياة الناس، حتى تتجلى في مؤسسات منظمة شفافة التسيير والشراكة بارزة الأداء والخدمة جلية النفع للناس، وأوضح معالي الوزير أن تنزيل الزكاة تلك المنزلة فيها من خدمة وبناء الدولة بإسناد الضعاف والمحتاجين وفق مسطرة الصرف المرسومة في كتاب الله عز وجل خير عظيم.
وأضاف الوزير أن مأسسة الزكاة بشكل يضمن أعلى استفادة لمحتاجي البلاد من هذه الثروة الكبيرة التي يمكن أن تقدم الكثير لمصاريفها إذا أحسن تسييرها بانضباط لا ارتجال فيه وبشراكة تسييرية شفافة يدخل ضمن التوجه العام للحكومة الذي يعمل على تنفيذ برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد/ محمد ولد الشيخ الغزواني الذي يضع في أولوياته محاربة الغبن والهشاشة والفقر.
وبين ولد أعمر طالب أن هذه الخطوة الجادة لا شك يعترضها الكثير من مطبات الجدة والحاجة الملحة لبناء الثقة لكننا يضيف معالي الوزير على يقين تام أن إخلاص النيات والجدية والعزم والفعل النقي والسعي من الجميع لأن يضع بصمته في هذا الصرح الخيري العظيم لينال به ذكرا خالدا في الملإ الأعلى بعد أن ينساه الجميع على أديم هذه الأرض فيكون له جهد مكتوب في كفالة اليتيم وإيواء الأرامل وتفريج كربات المعسرين.
وقال الوزير إن هذه المأسسة تطرح نفسها بإلحاح حين نتساءل كم من يتيم وأرملة ومسكين تمت كفالتهم بأموال الزكاة عندنا؟ مضيفا: إن الجواب على هذا السؤال في أقصى حالاته لن يعطينا الصورة التى ينبغي أن تكون موجودة بناء على المعطيات الواقعية وذلك راجع في أبرز أبعاده لغياب المؤسسية التى من خلالها يمكن أن نقدم إنجازات واضحة لصالح المجتمع تكون بارزة للعيان، يضيف معالي الوزير من هنا فإننا نعول عليكم علماءنا وخبراءنا في الخروج بتوصيات عملية تدعم هذا الجهد ويمكنها تحقيق الأهداف رغم المطبات.
وقد شههدت جلسات اليوم الأول تقديم عرضين الأول تحت عنوان: "الزكاة: مقاصدها وتأصيلها الشرعي" قدمها فضيلة الشيخ/ الشيخ ولد صالح
والثانية: الزكاة: كأداة للتكافل والسلم والاجتماعي قدمها فضيلة الشيخ/ محمد المختار ولد أمباله