السبت
2022/11/26
آخر تحديث
السبت 26 نوفمبر 2022

وزير الثقافة يوضح الفرق بين مجرد ممارسة الموظف لعمله اليومي وبين كونه جزء من مشروع

25 أكتوبر 2022 الساعة 18 و11 دقيقة
وزير الثقافة يوضح الفرق بين مجرد ممارسة الموظف لعمله اليومي (...)
طباعة

اجتمع زوال اليوم الثلاثاء وزير الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان محمد ولد اسويدات باللجنة المكلفة بتحضير الأسابيع الجهوية للثقافة والشباب والرياضة والمندوبين الجهويين للقطاع على مستوى جميع الولايات.
وخلال الاجتماع حث الوزير أعضاء اللجنة على استحضار كونهم فاعلين في تنفيذ المشروع المجتمعي لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، موضحا الفرق بين مجرد ممارسة الموظف لعمله اليومي وبين كونه جزء من مشروع تحول مجتمعي تعلق عليه الأمة الموريتانية آمالا كبيرة لتحقيق النمو الاقتصادي والثقافي والاجتماعي، وهو ما يتطلب أخذ زمام المبادرة والقطيعة مع وضعية الانتظار وعدم الحراك.
وقال الوزير إن القطاع معني ببناء الإنسان الموريتاني القادر على رفع التحديات المطروحة، وهو ما يتطلب تقديم منتج ثقافي لتلبية الحاجة الفعلية للمواطن في مجال الثقافة، وشدد على ضرورة بناء الثقة مع المواطن باعتبارها ضرورة لا غنى عنها لتحقيق التحول المجتمعي الذي تعمل عليه حكومة معالي الوزير الأول محمد بلال مسعود.
وبخصوص الأسابيع الجهوية للثقافة والشباب والرياضة أكد معالي الوزير ان تنفيذ برنامجها يتطلب حكمة وذكاء من أجل الوصول للأهداف المنشودة خاصة اكتشاف المواهب ونقاش المواضيع التي تهم الشباب وتعطي صورة واضحة عن العمل الحكومي في مجال تدخل الوزارة.
وأوضح الوزير انه ينبغي العمل على استقطاب الفاعلين الثقافيين والشباب من خلال قوة المنتج الثقافي والشبابي وعلى أساس من الثقة المتبادلة بين الادارة والمواطن.