الثلاثاء
2023/01/31
آخر تحديث
الثلاثاء 31 يناير 2023

أبرز ما جاء في خطاب الإداري المدير العام لشركة سنيم ولد اتليميدي في مؤتمر ومعرض موريتانيد

22 نوفمبر 2022 الساعة 23 و40 دقيقة
أبرز ما جاء في خطاب الإداري المدير العام لشركة سنيم ولد (...)
طباعة

شاركت صباح اليوم الثلاثاء الشركة الوطنية للصناعة والمناجم "سنيم" في النسخة السادسة من مؤتمر ومعرض موريتانيد الذي أاطلقته اليوم وزارة البترول والطاقة والمعادن في قصر المؤتمرات "المرابطون" بنواكشوط.

وبالمناسبة قال الإداري المدير العام للشركة الوطنية للصناعة والمناجم "اسنيم" محمد فال ولد اتليميدي في خطابه امام الحضور إن الشركة حافظت على موقع الريادة منذ نشأتها في دعم الاقتصاد الموريتاني، مؤكدا إطلاقهم مشاريع جديدة لزيادة الإنتاج.
 
وأضاف ولد اتليميدي أن مساهمة شركة اسنيم بلغت 15% من الناتج الوطني الخام، و53% من حجم صادرات البلاد.
 
وأشار مدير سنيم إلى أن هذه الصادرات تتجه إلى الأسواق الاستهلاكية التقليدية في أوروبا وآسيا وأوستراليا، مردفا أن الشركة عملت في سياستها التجارية الحالية على ولوج الأسواق الجديدة في شمال إفريقيا والشرق الأوسط.
 
وأكد الإداري المدير العام لشركة "اسنيم" أنها تتمتع باحتياطات ضخمة من الحديد، تتجاوز 15 مليار طن، معظمها من صنف "الميغنتايت" المواتي لصناعة مركزات ومكورات الحديد والصلب، مردفا أن هذا يوفر لها جملة من الفرص الاستثمارية الكبيرة.
 
وأردف ولد التليميدي في المؤتمر الذي ينعقد بمشاركة 2000 شخصية، و800 وفد، أن الاستراتيجية الجديدة للشركة تقوم على عدة محاور من بينها دعم التنمية المستدامة، وزيادة القدرة الإنتاجية، وتحسين القيمة المضافة للمعدن الخام.
 
وأكد ولد اتليميدي أن الشركة بدأت بالفعل تطوير مشاريع ذاتية لزيادة القدرة الإنتاجية، كمشروع افديرك، كما قامت بتطوير مشاريع مشتركة مع عدة شركاء، كمشروع العوج الذي يوجد في مرحلة متقدمة من البحث عن التمويل.
 
كما تحدث ولد اتليميدي ضمن تعداده لهذه المشاريع عن مشروع "أطوماي" الذي وصل طور الدراسات الهندسية، بعد انتهاء دراسة الجدوائية، إضافة لمشروع "تازادييت" الذي تم تحيين معطياته المالية والفنية.
 
وشدد مدير سنيم على أن زيادة القيمة المضافة للمعدن الخام لم تغب يوما عن الشركة، عن طريق استحداث صناعات تحويلية، غير أنها كانت تصطدم في كل مرة بعائقي توفر الطاقة، وتكلفتها، معتبرا أن إنتاج الغاز الطبيعي، وآفاق الهيدروجين الأخضر يشكلان فرصة مهمة لتطوير الصناعات التحويلية.
 
كما تحدث ولد اتليميدي عن مساهمة خيرية اسنيم في دعم الخدمات الأساسية في المنطقة، وخصوصا التعليم والصحة، لافتا إلى أن تمويل الخيرية تجاوز 20 مليون دولار هذا العام.

للإشارة فان المؤتمر تشارك فيه عشرات البعثات الدولية وأكثر من 2000 زائر وطني وأجنبي، إضافة إلى إقامة 100 جناح لمختلف الشركات.

وسيتم خلال المؤتمر تقديم العديد من العروض الفنية والعلمية حول مختلف مجالات الطاقة والمعادن في موريتانيا من طرف أكثر من 50 محاضرا وفنيا استشاريا متخصصا في المجال.