السبت
2022/11/26
آخر تحديث
السبت 26 نوفمبر 2022

سنيم تتبوأ مكانتها المحلية والعالمية!!

منذ 6 ساعة
سنيم تتبوأ مكانتها المحلية والعالمية!!
طباعة

كتبت مقالات سابقة عن عملاق الاقتصاد الموريتاني الشركة الوطنية للصناعة والمناجم SNIM متسائلا: أما آن لعملاق الاقتصاد الموريتاني أن تتبوأ مكانتها؟!
https://alakhbar.info/?q=node/32496
سنيم SNIM تخطوا اولى خطواتها للعالمية!!
https://avaghfikria.info/archives/1244
هذا ماتناوله الاداري المدير العام محمد فال ولد التلميدي، في كلمته بمناسبة معرض مؤتمر "موريتانيد" للطاقة والمعادن أمام عشرات البعثات الدولية ورؤساء الشركات العاملة في موريتانيا ووزراء الدول الشقيقة والصديقة؛
" إن الشركة واكبت المراحل المفصلية من تاريخ البلد منذ الاستقلال، فبعد ان كانت شركة أجنبية تعرف باسم ميفرما 1952م تحولت بعد التأميم سنة 1974م الى شركة وطنية وقد لعبت دورا مهما في بناء النسيج الاقتصادي و الصناعي للوطن. الى يوم الناس هذا...
حافظت الشركة على موقع الريادة في دعم الاقتصاد الوطني مع اطلاقها مشاريع جديدة لزيادة الإنتاج.
وصلت مساهمتها في السنة الاخيرة الى 17%، من إيرادات ميزانية الدولة، و 15% من الناتج الوطني الخام و 53% من حجم الصادرات.
(ان هذه الصادرات تتجه إلى الأسواق الاستهلاكية التقليدية في أوروبا و آسيا و أستراليا، وقد عملت سنيم، في إطار سياستها التجارية على ولوج الأسواق الجديدة في شمال إفريقيا و الشرق الأوسط.
تتمتع الشركة باحتياطات ضخمة من خام الحديد تتجاوز 15 مليار طن، معظمها من صنف المغناتايت، المواتي لصناعة مركزات ومكورات الحديد و الصلب، و هو ما يوفر لها جملة من الفرص الاستثمارية الكبيرة.
وفي إطار مواكبة التوجه العالمي نحو التحول إلى الطاقة النظيفة، اهتمت الشركة بمعادن المستقبل، حيث استرجعت الرخص القديمة، وباشرت حملة تنقيب في مناطق ٱمساكة وموريتانيد للبحث عن النحاس و المعادن المصاحبة، كما يجري البحث عن الذهب.في اجعيربنية).
كما بدأت بتطوير مشاريع ذاتية لزيادة القدرة الإنتاجية، كمشروع افديرك، ومشاريع مشتركة مع عدة شركاء، كمشروع "العوج" الذي يوجد في مرحلة متقدمة من البحث عن التمويل. وكذالك مشروع "أطوماي" الذي وصل طور الدراسات الهندسية، بعد انتهاء دراسة الجدوائية، لمشروع "تازادييت" الذي تم تحيين معطياته المالية والفنية.
بانفتاحها على الشركات، توفر سنيم snim فرصا استثمارية مهمة، وتضع تحت تصرف المستثمرين خبرتها الطويلة في ميدان التعدين وتركيز، و احتياطاتها المعدنية الكبيرة.
أن الاستراتيجية الجديدة للشركة تقوم على عدة محاور من بينها دعم التنمية المستدامة، وزيادة القدرة الإنتاجية، وتحسين القيمة المضافة للمعدن الخام.
معولا على مصادر الطاقة مستقبلا كانتاج الغاز الطبيعي وآفاق الهدروجين الآخضر كفرصة مهمة لتطوير الصناعات التحويلية).شاهد الفيديو:
وفي اطار العمل الاجتماعي عملت الشركة عن طريق ذراعها الخيري(خيرية سنيم) بانجاز مشاريع تنموية مفيدة تمس حياة الساكنة بشكل مباشر وتضع على رأس اولوياتها:
التعليم: بناء وترميم المدارس.
_الولوج الى خدمات الماء الشروب: صهاريج وخزانات مياه.. وحفر آبار ارتوازية..
_الولوج الى خدمات الصحة: بناء وترميم مستشفيات ومستوصفات ونقاط صحية وتزويدها بالادوية...
_الولوج الى خدمة الكهرباء: شراء مولدات لتزويد الاحياء السكنية بالكهرباء.
_دعم المحاظر وبناء المساجد.
الدعم الاجتماعي الاغاثي الهادف الى تحسين نوعية حياة الساكنة(ذو الاحتياجات الخاصة النساء معيلات الاسر، التعاونيات، منظمات المجتمع المدني..).
دعمالمؤسسات والكيانات الثقافية والرياضية.
دعم البنية التحتية للبلديات.
دعم المؤسسات والسلطات المحلية.
دعم متقاعدي سنيم.
في أزويرات تيرس زمور وعلى طول السكة الحديدية البالغ 750 كلم والقرى المحاذية لها: افديرك... اتواجيل...شوم...بنعميرة.. انال..اتميمشات.. لغريدات.. بولنوار ثم داخلت أنواذيبوا بالاضافة الى بئر ام كرين..
المشاريع التي أنجزت والتي قيد الانجاز متاحة للجميع.
سياسة سنيم واسترتجيتها الجديدة هي اشراك العامل والمواطن في مايجري داخل الشركة.
واذا كانت ميزانية الخيرية وصلت هذه السنة ال20مليون دولار فهذا يعني ان الساكنة ستحظى بمشاريع تنموية نوعية لأول مرة!!
وبهذا تكون الشركة الوطنية للصناعة والمناجم Snim تبوأت مكانتها العالمية بعد أن رتبت بيتها الداخلي.