الثلاثاء
2023/01/31
آخر تحديث
الثلاثاء 31 يناير 2023

دراسة: موريتانيا من بين 9 دول عربية تتجه لزيادة إنتاجها من الهيدروجين الأخضر

29 نوفمبر 2022 الساعة 10 و15 دقيقة
دراسة: موريتانيا من بين 9 دول عربية تتجه لزيادة إنتاجها من (...)
طباعة

قالت دراسة أصدرها المركز المصري للدراسات الاستراتيجية إن 9 دول عربية تتجه لزيادة إنتاجها من الهيدروجين الأخضر لدوره في خفض انبعاثات الكربون المسببة لارتفاع حرارة الأرض وتوحش المناخ، لتشكل مستقبل إنتاج الطاقة النظيفة في الشرق الأوسط.
وأضاف المركز في دراسته أن هذه الدول هي: موريتانيا، والإمارات، ومصر، والسعودية، والمغرب، وعمان، والعراق، والجزائر، وقطر.
بينما اكد خبير الطاقة الرئيس الإقليمي لشركة فورتسكيو لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وآسيا الوسطى أن الهيدروجين الأخضر العضو الأبرز حالياً في عائلة الطاقة المتجددة ومستقبل الطاقة النظيفة للعالم، حيث من المتوقع أن يمثل ما يقارب 22% من الطاقة المستخدمة في العالم بحلول العام 2050.
ومعلوم أن الهيدروجين الأخضر ومشتقاته جاء ليكون البديل الأنسب للغاز الطبيعي والطاقة الأحفورية، إلا أن إنتاجه كان في بداية تطبيق التكنولوجيا الخاصة به فأصبحت تكلفته أكثر من ثلاثة أضعاف الطاقة الأحفورية، وبالتالي عدم قدرة الدول النامية على تحمل تلك التكلفة المضاعفة، خصوصاً في ظل تفاقم الموقف الاقتصادي لمعظم الدول جراء الجائحة والحرب الروسية الأوكرانية ومعاناة الشعوب من آثار التضخم الكبير.
من جهته قال عميد كلية هندسة الطاقة بالجامعة البريطانية في مصر الدكتور عطية عطية إن المنطقة العربية خصبة لإنتاج الهيدروجين الأخضر.
وأضاف عطية أن العالم حالياً ينتج حوالي 120 مليون طن تقريباً من الهيدروجين الأخضر، حيث يتم إنفاق 150 مليار دولار، بينما يخطط الوصول إلى استثمارات بقيمة 600 مليار دولار في العام 2050، وهي استثمارات يجب أن تكون المنطقة العربية في القلب منها، لكونها أكثر المناطق احتواء على طاقة البترول والغاز.