الثلاثاء
2023/01/31
آخر تحديث
الثلاثاء 31 يناير 2023

تفاصيل قصة حكيمي أيقونة "بر الوالدين" تشعل مونديال قطر

29 نوفمبر 2022 الساعة 10 و46 دقيقة
تفاصيل قصة حكيمي أيقونة
طباعة

لفتت صور نجم منتخب المغرب أشرف حكيمي مع والدته، في نهاية مباراة "أسود الأطلس" مع بلجيكا ضمن منافسات كأس العالم قطر 2022، الأنظار والإعجاب والتقدير من قبل الجماهير العربية ورواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وانتشرت صور ومقاطع فيديو نجم المنتخب المغربي حكيمي وهو يعانق ويقبل والدته بعد الفوز ويهديها قميصه بشكل كبير على مواقع التواصل.

حكيمي، لاعب باريس سان جيرمان، نشر الصور عبر حسابه الخاص في "تويتر" معلقاً بالقول: "أحبك أمي".

وقال حساب كأس العالم FIFA على "تويتر"، تعليقا على الصور: "حماس وأمومة وبُنُوة وقبلة مغربية في حب الوطن بعد الانتصار التاريخي أمام بلجيكا". وأضاف: "أشرف حكيمي ووالدته كانا نجمي اليوم أمام عدسات المصورين".

"العربية.نت" حاولت إلقاء الضوء على اللاعب المغربي "البار بأهله" بدرجة تثير الإعجاب، في محاولة لمعرفة بداياته الكروية، وسر ارتباطه الكبير بوالدته.

ولد أشرف حكيمي في 4 نوفمبر 1998 في مدريد، إسبانيا، في أسرة من أصول مغربية. والده من وادي زم ووالدته من مدينة القصر الكبير شمال المغرب. استطاع أن ينتقل من "الهامش" ليبزغ نجمه في سماء كرة القدم العالمية.

حكيمي لم يتردد في التصريح، في مناسبات عديدة، بأن والده كان بائعا متجولا، وأنه وأمه عانيا كثيرا من أجله، وكانا يضحيان بجهدهما وبما يملكان من أجل تمكينه من أن يمارس كرة القدم، مدثرا بدعوات أمه له بالنجاح في مسيرته، بحسب ما نقلت عنه وسائل الإعلام المغربية.

وفي إحدى المناسبات التي تم تكريمه فيها كـ"أفضل لاعب في إفريقيا"، في مصر، ظهر حكيمي ووالدته على شاشة إحدى الفضائيات المصرية في لقاء قصير، حيث تحدث بالإسبانية عن علاقته بوالدته وارتباطهما ببعض.

حكيمي قال إن والدته كانت دوماً سنداً له، وهي دائماً بجواره، منذ الصغر، معرباً عن حرصه في اصطحابها إلى أماكن لعبه وتكريمه حيث "أنها تعبت كثيراً وتستحق بعض المرح"، بحسب قوله.

من جهتها، أعربت والدته عن شعورها بالفخر والسعادة من أجل ابنها، مؤكدة أنها لا تشعر بأي توتر أثناء المباريات لأنها تثق بابنها. وأكدت أنها دائمة التواصل معه أثناء المعسكرات وقبل وبعد المباريات. وتمنت أن يحفظه الله دائماً.

لعب حكيمي لفرق عالمية مثل إنتر ميلان بروسيا دورتموند، والنادي الملكي ريال مدريد الذي تربّى في أحضانه منذ الصغر.

حكيمي لعب كظهير أيمن ووسط دفاع في بدايته الكروية. وانضمَّ اللاعب العربي المغربي لنادي ريال مدريد الإسباني، ومثَّلَ بلده المغرب بعد تفضيله المنتخب الوطني المغربي رغم تكوينه في مدرسة الملكي ريال مدريد.

يعتبر حكيمي أول لاعب عربي تُوج بلقب دوري أبطال أوروبا في تاريخ الكرة العربية.

كانت المباراة الأولى لأشرف مع النادي الملكي سنة 2016 في مباراةٍ وديّةٍ جمعته مع النادي العاصمي باريس سان جيرمان.

استطاع تحقيق العديد من الألقاب مع ريال مدريد. وانضم إلى المنتخب المغربي المشارك في كأس العالم 2018.

تم إعارته إلى نادي بوروسيا دورتموند 2018-2020، ثم لعب لنادي إنتر ميلان 2020-2021، وحاليا هو يلعب لنادي باريس سان جيرمان الفرنسي.

وقد حصل على العديد من الجوائز، وصار اسمه يردد على ألسن الجمهور المغربي، حتى إن زميله في فريق باريس سان جيرمان الفرنسي كيليان مبابي وصفه بـ"أفضل ظهير أيمن في العالم".

ورغم تألقه ومجاورته لنجوم كبار، ظل حكيمي محافظا على تواضعه؛ إذ لا يجد حرجا في التصريح في مقابلاته مع الصحافيين بافتخاره بأسرته البسيطة وبماضي أبيه المتحدر من وادي زم وأمه المنتسبة إلى القصر الكبير.