الثلاثاء
2023/01/31
آخر تحديث
الثلاثاء 31 يناير 2023

نتطلع لتوكيد دولة المؤسسات وفصل السلطات

3 يناير 2023 الساعة 10 و13 دقيقة
نتطلع لتوكيد دولة المؤسسات وفصل السلطات
طباعة

نواب هذه السنة لديهم ما يفخرون به في الحملة القادمة ،لقد كان هذا أول برلمان يتم فيه إعداد لجنة برلمانية للتحقيق في ملفات الفساد وإحالة رئيس سابق وحفنة من المسؤولين السامين للتحقيق والعدالة في سابقة في البلد وفي المنطقة العربية وشبه المنطقة الأفريقية …كان من أكثر البرلمانات حيوية ونشاطا ومساءلة للوزراء …جسد فصل السلطات في ذلك …كما كانت نقاشاته صريحة وثاقبة ولم تخلوا إدارة جلساته من المتعة …ظهر فيه دور كبير "للشباب" من حيث الفاعلية ..فتحت هذه التجربة آفاق واسعة للشباب والنشطاء السياسيين المستقلين "للطموح البرلماني "…كان كل ذلك بسبب ما أضفاه عليه غزواني من مناخ التهدئة وشروط وظروف الاستقلالية جعلت البرلمان منبرا لإبراز المواهب والقدرات وسلطة للاضطلاع بالدور الوطني وساحة للحرية ، وليس غرفة للتبعية العمياء ولا للنوم ولا للتسجيل والتصفيق .
لقد كانت تجربة ممتازة ….لكنها مع حجم الطموح الجديد في أوساط النخبة المستقلة والفاعلة في الحقل السياسي والإعلامي ستكون بكل تأكيد -إذا تحقق لها ذلك - تراكما في هذا الخط أو النمط الجديد …خاصة عندما تكون الناس قد استوعبت بشكل جيد نمط الشراكة السياسية والوطنية التي يسعى لها الرئيس غزواني داخل الطيف السياسي من " المهنية والاحتراف والمسؤولية والاحترام ".
إنها شعار مرحلة جديدة من تاريخ البلد بعد سنوات من الشطط والعنجهية وسوء تقدير العواقب وانعدام الثقة والاحترام بين الفرقاء ،وشد الحبل .
إننا نتطلع لتوكيد دولة المؤسسات وفصل السلطات في مناخ يرتكز للوطنية والاحترام المتبادل بين التيارات الوطنية المتعارضة ويرتكز لقيم المجتمع وعاداته من هدوء وسلم وتآخي …هنيئا لهذه التجربة وفي انتظار تجربة أحسن مع الترشيحات الجديدة التي نرجوا أن يختفي فيها خدمة المال والأعمال والتهريب والتهرب ، وأن تظهر فيها خدمة البرامج والطموح الوطني والمشاركة في إشباع التجربة الجديدة الحرية والاستقلالية البرلمانية وبما نطمح له من حكامة ومحاربة للفساد والكراهية وخلق نمطا للاجماع الوطني في كنف رئيس يحترم الجميع …
دمتم بكل خير وسنة سعيدة للجميع .

الإعلامي والمحلل السياسي محمد محمود ولد بكار