الأربعاء
2023/02/1
آخر تحديث
الأربعاء 1 فبراير 2023

بدايات رونالدو في الدوري.. 3 أهداف في 5 مباريات

23 يناير 2023 الساعة 08 و20 دقيقة
بدايات رونالدو في الدوري.. 3 أهداف في 5 مباريات
طباعة

سيدفع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو نفسه إلى تكرار إنجازه مع ريال مدريد الإسباني ومانشستر يونايتد الإنجليزي عندما يسجل مشاركته الدورية الأولى بقميص نادي النصر السعودي.

وتتجه الأنظار صوب ملعب "مرسول بارك" مساء الأحد، حينما يستقبل النصر ضيفه الاتفاق ضمن منافسات الجولة 14 من المسابقة، في مواجهة يُنتظر خلالها أن يشارك بها قائد منتخب البرتغال.

وفي مغامرات رونالدو الأربع السابقة مع سبورتنغ لشبونة البرتغالي ومانشستر يونايتد الإنجليزي وريال مدريد الإسباني ويوفنتوس الإيطالي فإنه لم يسبق له التسجيل في مشاركته الدورية الأولى إلا مع فريق عاصمة إسبانيا قبل 13 عاما، وفي ولايته الثانية بالقميص الأحمر لفريق مدينة مانشستر.

وشهدت بطولة الدوري البرتغالي خطوات أسطورة دولة شبه جزيرة إيبيريا الأولى في الجولة الخامسة من موسم 2002-2003 عندما استعان به مدربه الروماني لازلو بولوني قي الدقيقة 69 بدلا من زميله ماريوس نيكولاي إلا أن سبورتنغ لشبونة خسر 4-2 أمام سبورتنغ براغا في تلك المباراة ولم يساهم ابن الـ18 عاما بهدفي فريقه حينها.

وفي منتصف أغسطس من عام 2003 سجل رونالدو حضوره الأول في الدوري الإنجليزي الممتاز عندما دخل بديلا لنيكي بت عند الدقيقة 61 على أرضية ملعب أولد ترافورد الشهير وحينها انتصر فريق "الشياطين الحمر" برباعية نظيفة على بولتون واندررز تكفلت بها ثنائية اليولزي ريان غيغز وبول سكولز والهولندي رود فان نيستلروي.

وانتظر رونالدو 6 أعوام ليترقب مشاركته الأولى مع "الملكي" عندما كان ضمن القائمة الأساسية لريال مدريد الإسباني أمام ديبورتيفو لا كورونيا في الجولة الأولى من 2009 – 2010 على ملعب سانتياغو برنابيو ليضع ابن ماديرا البرتغالية بصمته الأولى بتسجيله ثاني أهداف اللقاء الذي انتهى بثلاثية نظيفة.

وفي الثامن عشر من أغسطس عام 2018 شهد الدوري الإيطالي أول حضور للنجم مالك 5 كرات ذهبية حينها ترأس قائمة يوفنتوس التي واجهت كييفو خارج ملعبها وانتهت المباراة بثلاثة أهداف للضيوف إلا أن رونالدو لم يكن ضمن المساهمين بالأهداف الثلاثة.

وبعد مرور 12 عاماً منذ آخر مرة ارتدى فيها كرستيانو رونالدو قميص نادي مانشستر يونايتد عاد ابن ماديرا البرتغالية إلى اللون الأحمر ووضع بصمته في أول مباراة شارك فيها بعد عودته عندما سجل ثنائية من فوز يونايتد الكبير على ضيفه نيوكاسل 4 - 1.