اتحاد الأدباء والكتاب يحتفل بالذكرى الثامنة لوفاة جمال ولد الحسن

ثقافة

نظم اتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيين، البارحة حفلا تأبينيا، للأكاديمي والمفكر الموريتاني، الدكتور جمال ولد الحسن،في ذكرى وفاته الثامنة عشر.
وقال وزير الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، سيدي محمد ولد محم، الذي كان أحد الذين درسهم الراحل أحضر هذا الحفل بصفتي تلميذا للمرحوم جمال ولد الحسن، وهو أمر أعتز به، وأعتز به أكثر لأنني أعرف أنه في حضرة جمال نكون كلنا تلاميذ.
وأضاف ولد محم في كلمته، أنه برحيل جمال ولد الحسن، خسرت الساحة الأدبية والفكرية والصوفية والعرفانية في موريتانيا أحد أبرز رموزها، وفق تعبيره.
ومن جهته رئيس اتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيين، أثنى محمد ولد احظانا في كلمته الافتتاحية نحن نحتفي بجمال ولد الحسن، باعتباره أمينا سابقا للاتحاد، وأيضا باعتباره معلما وعالما ومتصوفا وباعتباره شاعر بالفصحى وباللهجة الحسانية، و باعتباره محدثا لبقا وباعتباره مؤرخا.