ولد عبد العزيز يحاول توريث ولد الغزواني لحماية مصالحه

تدوينات

ولد عبد العزيز يحاول توريث ولد الغزواني لحماية مصالحه ولأن نظامه أصبح مكروها من كافة أطياف الشعب الموريتاني. فقد تبدلت كل تلك الآمال والوعود التي تعهد بها سنة 2009 إلى إحساس بالرفض الكامل لنظامه مع شعور المواطنين بأنه قد تم التلاعب بهم واستعمالهم لغايات شخصية، في ظل الهدر المستمر والمتعاظم لموارد البلاد. حتى النسبة الضئيلة من النمو التي شهدتها البلاد لم ينتفع بخيراتها الا الأثرياء والمتنفذين.
لقد كان نظاما مؤسسا على الظلم والازدراء والارتجال والزبونية والمحسوبية والغطرسة ولهذا رفضه كل الموريتانيين بشدة.
في ظل هذه الظروف، لا يُعتبر ولد الغزواني في وضعية مريحة حيث لم ينجح حتى الآن في الابتعاد عن إرث سلفه لكسب ثقة الموريتانيين.
من صفحة Mohamed El Mounir