الأربعاء
2019/11/20
آخر تحديث
الثلاثاء 19 تشرين الثاني (نوفمبر) 2019
ads
ads

انتهت اللعبة

23 حزيران (يونيو) 2019 الساعة 12 و10 دقيقة
انتهت اللعبة
سيدي علي بلعمش
طباعة

ما حدث لا يسمى انتخابات في أي وجه من أوجهه . و رغم التجاوزات الصارخة ، العابثة، المستهترة، المتحدية للجميع : شراء الذمم في الشارع جهارا ، إهانة ممثلي المترشحين و طردهم ، التلاعب ببطاقات التصويت خارج المكاتب، شحن مئات الناقلات بغرباء للتصويت في أماكن لم تراها أعينهم من قبل و اللائحة أطول من الحصر(...) ، ما زال رئيس "سيني" يوزع ابتسامات الخجل لـ"طمأنة الجميع بشفافية و نزاهة الانتخابات"
و مع انتظار الجميع لصدور النتائج بتفاؤل كبير يبرره الإقبال الواسع لجماهير التغيير و تناقل بعضها على المواقع الاجتماعية بشكل خاص، تقوم "سيني" بتسريب نتائج "مجملة" (المصدر سيني : من 400 مكتب : غزواني 55% بوبكر 17% .. حتى هذا الوقت من 522 مكتب : غزواني 53.4% ، بوبكر 18.12%، بيرام 8.7، مولود 2.8، المرتجى 0.2 .. بعد فرز 20.69% أي 799 مكتب : غزواني 51.9%، ولد بوبكر 18.1 ، بيرام 16.44، كان حاميدو 8.7 ) ، تفيد بما لا يدع مجالا للشك بأن "سيني" تهيئ الناس لإعلان فوز ولد الغزواني بحدود 54% .
من يعرف كيف تفكر العصابة و كيف تتواطأ معها لجنة تزوير الانتخابات ، لا بد أن كل الأمور اتضحت له بما لا يدع مجالا للشك.
و على من لا يصدقني أن ينتظر الساعات القادمة.
و الآن فقط ، بعد تصريحه هذا الصباح، فهمنا بوضوح لماذا ترشح المرتجى.