الاثنين
2019/12/16
آخر تحديث
الأحد 15 كانون الأول (ديسمبر) 2019
ads
ads

نعم لحملة نظافة شاملة

7 آب (أغسطس) 2019 الساعة 22 و30 دقيقة
نعم لحملة نظافة شاملة
محمد ولد عبد القادر
طباعة

نعم لحملة نظافة شاملة وحاسمة ومسح تام للطاولة وكتابة تاريخ جديد على سبورة البناء الوطني بطبشور الجِد والتفاني بأيادي نظيفة من المال العام متعففة عن الرشوة والإختلاس وقلوب نظيفة من الحقد والكراهية والإنتقام مليئة بالمحبة والتآخي حريصة على الوحدة والتعايش
نعم لنظافة إدارتنا من الرشوة وإستغلال النفوذ وجعل الرجل المناسب في المكان المناسب ، نعم لمسح وشفط وكنس مختلسي المال العمومي وتجديد وتحديث الطواقم الإدارية تنظيفا لشوارعنا من طوابير الشباب العاطلين عن العمل، نعم لتجفيف منابع الفساد بتعزيز جّرافات الرقابة المالية الصارمة وتطبيق مبدأ العقوبة والمكافأة

نعم لتنظيف ساحتنا السياسية والحقوقية من ممتهني المتاجرة بآمال وآلام هذا الشعب زارعي الفتنة ودعاة التفرقة والإنفصال
نعم لتنظيف الساحة من أحزاب مجهرية وكرتونية منخنقة وموقوذة ومتردية ونطيحة أفرغت العمل الحزبي والسياسي من معناه
نعم لتنظيف منظمات مجتمعنا المدني من الباحثين عن المال بكل الطرق المسيئين لسمعتنا بتزلفهم وإستجدائهم السفارات والمنظمات الدولية من المحيط إلى الخليج
نعم لتنظيف إعلامنا من دخلاء يسيؤون لصاحبة الجلالة ويمرغون تاجها تحت أقدام المسؤولين ورؤساء القبائل وأصحاب المبادرات في تسابق حميم لخطب ودهم كتدافع المتسولين عند التقاطعات الطرقية
نعم لتنظيف صفوف الداعمين من مطبلي ومتملقي كل الأنظمة متعددي الأقنعة والوجوه الواقفين بالمرصاد أمام كل محاولة إصلاح لأن طموحهم لا يثمر ويؤتي أكله إلا في بئة عفنة نتنة ،نعم لتنظيف سجوننا من ضحايا الإهمال القضائي ومن المكرهين بدنيا في معاملات تجارية لا مردودية ترتجى من سجنهم المناقض للمواثيق الدولية في مجال حقوق الإنسان

نعم لتنظيف إقتصادنا من المرابين وعصابات شيبيكو والمهربين ومزوري البضائع والأدوية ومصاصي دماء الشعب
نعم لتنظيف تعليمنا من فوضوية المدارس الخصوصية وفرض معايير فنية وتربوية صارمة وإعادة الإعتبار لتعليمنا العمومي على غرار تجربة مدارس الإمتياز الرائدة
نعم لتنظيف العقول والمفاهيم والمسلكيات هي حملة تنظيف ينبغي أن تكون شاملة فليحمل كل منا أدوات المسح الشامل وإعادة التشغيل بإستخدام برنامج جديد محصّن بأياد وطنية غيورة ونظيفة طارد للفيروسات بكل أشكالها معتمدين على الإرادة الصادقة والتضحية والإتحاد٠