الاثنين
2019/12/16
آخر تحديث
الأحد 15 كانون الأول (ديسمبر) 2019
ads
ads

بهذه الطريقة تناول الصحافة والمدنون تشكلة أول حكومة لغزواني

9 آب (أغسطس) 2019 الساعة 11 و22 دقيقة
بهذه الطريقة تناول الصحافة والمدنون تشكلة أول حكومة (...)
طباعة

تناول صحفيون ومدنون صباح اليوم تشكلة أول حكومة لولد الغزواني بهذه الطريقة:
كتب الإعلامي الهيبه الشيخ سيداتي:
8 ملاحظات سريعة على أول حكومة لولد الغزواني:

1. تضمنت محاولة تجديد شامل، ومثلت نسبة الجدد فيها 80% مقارنة مع الحكومة المستقيلة، وحوالي 70% من أعضائها يشغلون منصب وزير لأول مرة في مسارهم المهني.
2. حاولت تدارك الاختلال الذي حصل في حق لحراطين، ومنحتهم عدة حقائب منها وزارتي سيادة (العدل والداخلية).
3. بعض الوزراء قادمون من عمق قطاعاتهم كالمالية، والاقتصاد، العدل، التعليم الثانوي، وبعضهم أبعد عن تخصصه ومجال تجربته كالسياحة والوظيفة العمومية، وكانت الثقافة والإعلام والنطق الأكثر تضررا حيث أوكلت لـ"بيولوجي" أبعد عن اهتمامات القطاع تكوينا وتجربة.
4. تقلص حضور النساء إلى النصف مقارنة مع آخر حكومة، وغاب حضور الشباب، (لا يوجد في التشكلة حسب بعض العارفين من يقل عمره عن أربعين سنة).
5. حضرت الكفاءات الوطنية في الخارج بشكل يشبه حضورها في أول حكومة للرئيس سيدي محمد الشيخ عبد الله.
6. سياسيا، مثل تغييب "الوزراء" سيدنا عالي ولد محمد خونه أبلغ رسالة سلبية لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية (الحاكم سابقا)، وأثار الشكوك حول مساعيه الأخيرة للحوار، والإرادة التي كانت تدفع به في المهمة التي اصطدمت بعدة جدر.
7. غياب أي وجه محسوب على أحزاب المعارضة الداعمة لولد الغزواني (عادل، التحالف الشعبي، اللقاء، التحالف الوطني...) أو على تياراتها ومبادراتها (ولد أمات، راشدون، تصحيح المسار..) رسالة سلبية حول الانفتاح، وحول نفس التعاطي مع القادمين الضفة الأخرى.
8. خلاصة القول أنها حكومة انفتاح على الكفاءات، وانغلاق عن السياسيين، ونصف قطيعة مع الرئيس السابق.

وكتب المدون حبيب الله أحمد:
حكومة من داخل (العباءة ) العزيزية
حقا هي استمرار للنهج
كمبا
الناها
سيدى سالم
ولداشروقة
ولد عبد الفتاح
ولد الشيخ أحمد
لماذا الإبقاء على هذه الأسماء المحترقة
ومادام الاحتفاظ بهم وفاء للنهج فلماذا استبعاد ولدجاي وولدالشيخ ومنت امم وولدمحم
تشكلة حكومية مرتبكة تراوح بين الوفاء لعزيز واحترام المحاصصة وإشراك داعمى غزوانى من خارج المعارضة التقليدية
حكومة قفزت بأسماء مغمورة غير معروفة
لا يمكن وصفها بأنها تكنوقراطية ولا حتى سياسية
شبح عزيز لم يغادر مخيلة غزوانى وهويوقع على هذه التشكلة
على كل حال وزراء عزيز نعرفهم ونعرف ضعف أدائهم وجشعهم
الوزراء الجدد علينا الانتظار للحكم عليهم
واذاكانت قطرة زيت اسود تنفى نقاء الثوب الأبيض فماذا سنقول عن حكومة بها 7 وزراء على الأقل من عشرية الخراب لا أحد يدرى لماذا عينهم عزيز اصلا ولالماذا احتفظ بهم غزوانى فرعا
صمنا سنة وهذه حكومة الجرادة التى افطرنا عليها
بكل تأكيد حكومة مخيبة للآمال مادامت مختلطة بطحالب وفطريات وادغال عشرية السواد العزيزية
كنا نريد أن نتفاءل لكن غزوانى بهذه الحكومة اسلمنا للتشاؤم

بينما كتبت الإعلامية منى بنت الدي:
الحكومة خلطت عملا صالحا و آخر سيئا عسى الله أن يتوب على الوطن.
وكتب الإعلامي الشيخ معاذ سيدي عبد الله:
هذه أول حكومة لرئيس أمامه خمس سنوات من ممارسة السلطة، ويمنحه الدستور حق الترشح لخمس أخرى..
ستتغير هذه الحكومة مع الوقت وستأتي أسماء جديدة وربما أعيدت الثقة في أسماء من حكومات سابقة ..
ليس مهما الآن من دخل الحكومة جديدا، ولا من أُبقِي عليه وزيرا ..
المهم هو العمل، وهو الفيصل، فهل سنحظى بحكومة "ثورية" تخلخل كل أوتاد الفساد والظلم والحرمان المطعون بهم هذا الشعب في الخاصرة؟
أمام هذه الحكومة ملفات كثيرة، ملفات صعبة وملحة ..
أمامها تعليم فاسد، وصحة متدهورة...
أمامها بطالة قاتلة، تلفظ كل يوم عشرات الشباب إلى المجهول ...
أمامها أرقام عن الفقر والعوز لا يمكن تصديقها في بلد قليل الساكنة وكل شبر من أرضه يتنفس ثروة...
أمامها أسعار تصبح في المشتري وتبيت في زحل... ولا رابط يربطها برواتب الموظفين الهزيلة ...
أمامها ملفات انسانية ومظالم اكتوى بها الكثير من المواطنين...
أمامها التمييع يضرب أطنابه في كل شيء، في الاعلام، في العدالة، في الشهادات العلمية .. في كل شيء..
أمامها يزمجر السؤال الأكبر : ( أين تذهب مداخيل الثروات الوطنية)؟..
هي أول حكومة لنظام الرئيس غزواني.. والعهد الذي بيننا وإياها هو العمل وأن تحدث تغييرا نحو الأحسن ...
وسنرى هل ستبقى دار لقمان على حالها...

كتب الصحفي المختار التمين:
مبررات "التعديل الوزاري":
وزير تم تعيينه لاتقانه لغة الولوف
وزير تم تعيينه بسبب سياسة الغبن
وزير تم تعيينه لأنه عضو مبادرة إيمان
وزير تم تعينه .......... كضو باط

حد يطرحلى اصبع اعل لمسات التكنوقراطي اسماعيل ابده ؟؟؟؟