الخميس
2019/12/12
آخر تحديث
الأربعاء 11 كانون الأول (ديسمبر) 2019
ads
ads

قراءة في تغريدة

10 آب (أغسطس) 2019 الساعة 08 و00 دقيقة
قراءة في تغريدة
محمد الأمين الفاظل
طباعة

لم أفهم ماذا يريد رئيس البرلمان أن يقول من خلال تغريدته الأخيرة؟
في هذه التغريدة انتقد ولد بايه المجالس الجهوية (اللي طرطك أصباعها)، والمجالس الجهوية هي من بنات أفكار الرئيس السابق، وبالتالي فانتقادها هو انتقاد للرئيس السابق.
وفي هذه التغريدة ينتقد أيضا ولد بايه الحكومة المنتظرة والتي يعتبر انتقادها انتقادا لرئيس الجمهورية المنشغل حاليا بتشكيل هذه الحكومة...يعني ذلك أن ولد بايه انتقد الرئيسين السابق والحالي من خلال تغريدة واحدة.
في نقده للحكومة يوجه ولد بايه ردا ضمنيا على بعض الإشاعات التي تقول بإمكانية تعيينه وزيرا من أجل إتاحة الفرصة لنائبه بيجل لترؤس البرلمان.
قد يكون من مصلحة ولد بايه ما دام متؤكدا بأن الرئيس غزواني قد يدعو لانتخابات سابقة لأوانها، وأنه - أي ولد بايه - لن يفوز في تلك الانتخابات إن تم تنظيمها، فما دامت الحالة كذلك فمن الأفضل لولد بايه أن يتنازل طواعية عن رئاسته للبرلمان مقابل كسب ود الرئيس، خاصة وأنه سيخسر تلك الرئاسة حتما، وربما يخسر معها صفة نائب عند الدعوة لأي انتخابات سابقة لأوانها.