السبت
2019/10/19
آخر تحديث
السبت 19 تشرين الأول (أكتوبر) 2019
ads
ads

هذا ماجناه ولد عبد العزيز على نفسه

7 أيلول (سبتمبر) 2019 الساعة 09 و00 دقيقة
هذا ماجناه ولد عبد العزيز على نفسه
طباعة

ما تلقاه ولد عبد العزيز في إسبانيا نتيجة طبيعية لعمله ولاعلاقة له بالبلد ،هذا الرجل حكم البلد 11سنة، نهب وسجن وشرّد،وكان رمزا لسوء الإدارة والتسيير وللبطالة والفقر وهجرة الشباب، وهكذا تكون معاملة السيئين،لماذا لايكون بطلا ،ورئيسا رحيما بالفقراء، ويعمل من أجل محاربة الفساد كما تعهد من البداية.ولد عبد العزيز رئيس سابق أعماله هي التي تحكم عليه .لقد كان المرحوم إعل ولد محمد فال يسافر إلى كل أوروبا ولا يعترض أي أحد سبيله.الشعوب قد تقهر لكنها أيضا تشعر بالمرارة ،تحتج وتثور وتحتقر .وهذا ماجناه ولد عبد العزيز على نفسه ،ولم يجنيه عليه أحد .فهنيئا للشباب في أسبانيا وفي موريتانيا إذا رجع ولد عبد العزيز وواجهوه بالحجارة والسخط .فلابد أن يحترمنا رؤساءنا ويحسبون لنا حسابا،لكي يعاملونا بما نستحق عليهم،ونعاملهم بما يستحقوا علينا .
من صفحة الاعلامي محمد محمود ولد بكار