الثلاثاء
2019/11/12
آخر تحديث
الثلاثاء 12 تشرين الثاني (نوفمبر) 2019
ads
ads

ولد الغزواني يلتقي محامي ولد عبد العزيز في ملف بوعماتو بسرعة ملفته

15 أيلول (سبتمبر) 2019 الساعة 06 و31 دقيقة
ولد الغزواني يلتقي محامي ولد عبد العزيز في ملف بوعماتو بسرعة (...)
طباعة

التقى محمد ولد الشيخ الغزواني قبل مغادرته البلاد بسرعة ملفته لفيفا من المحامين بقيادة المحامي جمال ولد محمد طالب (عصامي من مدينة لعيون وعضو في مكتب اكلايد الدولي الصورة )والقاضي في مجال الإرهاب وغسيل الأموال،جانه لويس بورگيير ومحاميان آخران من نفس اللفيف الذي اعتاد الانتجاع في الإدارات الموريتانية فترة حكم ولد عبد العزيز ، والمتعهدون بملف رجل الأعمال الموريتاني محمد ولد بوعمات،في اليوم الموالي لقدومهم إلى انواكشوط من فرنسا، حيث تفيد المصادر أنهم جاؤوا خصيصا من أجل هذا اللقاء وأن ولد الغزواني خصص لهم متسعا من الوقت وفتح لهم أبواب حكومته على مصراعيها ،الأمر الذي يثير الريبة بشأن إستمرار النهج ، ودون معرفة ملفات التي تم بحثها في هذا اللقاء ولا مرد هذه الحفاوة ،إلا أنه من المؤكد أن ولد الغزواني لايملك ملفات ليتعاون معهم حولها أو يكلفهم بها ،وأنه فقط يلتقيهم من أجل صديقه ليمد لهم يد العون ويضعهم في نفس الظروف كما في السابق ولكي يتأكدوا أنه لم يتغير أي شيء فيما يتعلق بالدعم الذي يجب أن يتلقوه من الدولة في هذا الشأن ،رغم أن لا علاقة للدولة بهذا الصراع الذي سخر له ولد عبد العزيز القوة العمومية، بل مصالح وبعض مؤسسات الدولة وجعلها طرفا فيه ،الأمر الذي يستمر ولد الغزواني في مواصلته ،هذا وقد وضعت تحت شرفهم سيارة "للمخزن " تحمل علامة حكومية ،وإقامة فارهة،كل ذلك طوال فترة زيارتهم للبلاد . وإذا ما إنضافت هذا الأمر إلى تصريح ولد سالم وتعيين ولد إجاي وغيره، فإن العقل لن يقبل بإستقلالية ولد الغزواني ،الذي يتبني كلما ترك ولد عبد العزيز حتى عداواته.