الخميس
2019/12/12
آخر تحديث
الأربعاء 11 كانون الأول (ديسمبر) 2019
ads
ads

رئيس بالوساطة!!

20 أيلول (سبتمبر) 2019 الساعة 20 و07 دقيقة
رئيس بالوساطة!!
طباعة

قال وزير العدل الدكتور حيمود ولد رمظان أثناء رده على سؤال لأحد الصحفيين الليلة - في إطار التعليق على بيان مجلس الوزراء- إن التشكلة التأديبية للقضاء الواقف يرأسها وزير العدل بواسطة المدعي العام !!
والواقع أن رئاسة أي من التشكيلتين التأديبيتين لم تتح لرئيس الجمهورية الضامن لاستقلال القضاء، -بنص الدستور سعيا إلي تكريس مبدأ الفصل السلطات في مجال التأديب على الأقل- فأحرى أن تتاح لوزير العدل- فقد أريد للمجلس التأديبي أن يكون مجلسا قضائيا في تكوينه (يتكون من القضاة فقط).
وانطلاقا من ذلك لا يكون لوزير العدل أن يترأس التشكيلة التأديبية، لأن وجوده في المجلس الأعلى للقضاء مصدره كونه نائبا لرئيس المجلس الذي هو رئيس الجمهورية فإن لم يكن للمناب مكان فلا مكان للنائب، ومن باب أولى أن تكون رئاسته بواسطة،
خاصة أن الدعوى التأديبية ضد القضاة يحركها وزير العدل فكيف يكون خصما وحكما في نفس الوقت؟
والحق أن المجلس التأديبي للقضاء الواقف يترأسه المدعي العام لدى المحكمة العليا، وللقضاء الجالس يترأسه رئيس المحكمة العليا.
بيد أن السؤال الذي طرح على الوزير لايتعلق أصلا بالمجلس التأديبي، لأنه يتعلق بالمقتضيات الدستورية المحددة لتشكلات المجلس الأعلى للقضاء، وليس تشكيلات المجلس التأديبي، وهي معطلة منذ صدورها سنة 2012 إلى الآن.

من صفحة Avocat Mohamd Elmamy Moulayeely