السبت
2020/01/18
آخر تحديث
السبت 18 كانون الثاني (يناير) 2020
ads
ads

صادم ومؤسف

28 تشرين الأول (أكتوبر) 2019 الساعة 09 و11 دقيقة
صادم ومؤسف
طباعة

عندما أعلنت الحكومة الموريتانية حل القرض الزراعي وجعله خلية تابعة ل: C D D، كانت موريتانيا وقتها قد وصلت نسبة اكتفاء ذاتي من الأرز وصلت 80%، ونسبة 37% من احتياجاتها من الخضروات، وكانت أرباح القرض الزراعي وقتها قد وصلت 10 مليارات من الأوقية، وعدد الديون المستحقة على رجال الأعمال والمؤسسات المستثمرة في المجال 8 مليارات أوقية، غالبيتها قروض مستحقة على أهل قده وأهل ودادي ورئيس اتحادية المزارعين إبراهيم ولد قدور؛ ديون تم إعفاؤها طبعا في إطار مشروع حل المؤسسة وكان عدد كبير من حملة الشهادات المزارعين إما مسجون أو مهدد بالسجن بسبب ديون لا تتحاوز في الغالب 400 ألف أوقية قديمة .. وللإمعان أكثر في القضاء على أي أمل في الإصلاح تم التخلي عن معدات " اسنات" وتحويلها إلى ممتلكات خاصة.. ولأن الجشع والتآمر تجاوزا كل المتوقع والمعقول، تم القضاء على مؤسسة "سونمكس" التي كانت تتولى مهمة شراء الأرز، من أجل دعم المزارعين من جهة، ومن أجل الحفاظ على الأمن الغذائي من جهة أخرى، والحيلولة دون الاحتكار الذي يحول دون تنظيم وضبط سوق المواد الاستهلاكية خصوصا تلك المنتجة محليا؛ ولا يختلف الحال كثيرا بالنسبة لمشروع إنتاج السكر...عموما نحن أمة ابتلاها الله فلا حول ولا قوة إلا بالله.
————-
#لنكمل_استقلالنا

كتب الاستاذ محمد فال حرمه