الأحد
2019/12/15
آخر تحديث
السبت 14 كانون الأول (ديسمبر) 2019
ads
ads

مندوب أممي: أستبعد تعيين ولد عبد العزيز أمينا عاما للأمم المتحدة لهذا السبب

28 تشرين الأول (أكتوبر) 2019 الساعة 09 و29 دقيقة
مندوب أممي: أستبعد تعيين ولد عبد العزيز أمينا عاما للأمم (...)
طباعة

استبعد السفير أحمدو ولد عبد الله، مندوب الأمم المتحدة السابق المكلف بإفريقيا، ما أشاعه قبل يومين مقربون من الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز من أنه سيتولى الأمانة العامة للمنظمة الدولية.
ويقيم الرئيس الموريتاني السابق في الخارج منذ أن سلم الرئاسة للرئيس المنتخب محمد الغزواني مستهل شهر آب/أغسطس الماضي.
وأكد ولد عبد الله، في توضيحات لأسبوعية “بلادي” الموريتانية المستقلة، أنه “يستبعد تعيين ولد عبد العزيز في أي منصب بالأمم المتحدة، اعتمادا على معرفته العميقة بنظم وطرق اكتتاب الأمم المتحدة لكبار موظفيها”.
وقال: “لا يمكن للأمم المتحدة أن تعين شخصا اعترف علنا بأنه نفذ انقلابين ضد رئيسين منتخبين، كما أنه من المستحيل، حسب قوله، تعيين الأمم المتحدة لشخص اقترف تصرفات مخلة بالأخلاق مثل قضية “غاناغيت” (ملف تبييض أموال غامض)، وقضية مدير مخابرات القذافي عبد الله السنوسي”.
وأكدت إحدى بنات السنوسي لقناة “الجزيرة” القطرية أن “الرئيس الموريتاني السابق باع والدها بمئات الآلاف من الدولارات”.

وأكدت آخر أخبار الرئيس الموريتاني السابق أنه “يقيم حاليا في بريطانيا ويتابع دروسا في اللغة الإنكليزية”، ودشن أنصاره أمس مقر حزبه “الاتحاد من أجل الجمهورية” استعدادا لعودته إلى موريتانيا لتولي رئاسة هذا الحزب المثير للجدل.
القدس العربي