السبت
2020/01/18
آخر تحديث
السبت 18 كانون الثاني (يناير) 2020
ads
ads

هكتار طماطم واحد يكفي موريتانيا يوما كاملا

30 تشرين الأول (أكتوبر) 2019 الساعة 12 و09 دقيقة
هكتار طماطم واحد يكفي موريتانيا يوما كاملا
طباعة

تستورد موريتانيا سنويا نحو 8 500 000 000 أوقية قديمة من الخضروات حسب إحصائيات حكومية مضى عليها نحو ثلاث سنوات.
وإذا ما عرفنا أن هكتارا واحدا من الطماطم في زراعة الصوب يعطي نحو 300 000 كيلوجرام (صنف كرملو مثلا ) في الموسم الواحد فإننا سندرك أن هذا يغطي احتياجات 1 500 000 أسرة بمعدل 200 جرام يوميا ,
وهذا العدد من الأسر لا نعتقد أنه متوفر في بلادنا.
أما في الزراعة المكشوفة فإن الأصناف الهجينة من الطماطم يصل إنتاجها إلى نحو 150 000 كيلوجرام في الموسم.هذا مع العلم ان فترة موسم الطماطم تبلغ مابين 110 أيام و 120 يوما,وهو ما يعني إمكانية زراعة الهكتار الواحد ثلاث مرات في السنة.
كل هذه المعطيات تعني بمرارة أنه يمكن تأمين كل الإحتياجات السنوية للشعب الموريتاني من الطماطم عن طريق زراعة ما لا يزيد على 122 هكتارا من الزراعة المحمية (الصوب)أو 244 هكتارامن الزراعة المكشوفة.
ومانقوله عن الطماطم ,نقوله عن القمح والأعلاف الخضراء.
وياله من حديث ذي شجون عن مأساة شعب يمتلك اكثر من 513 000 هكتار من الأراضي العالية الخصوبة منها 136 000 هكتار على ضفة النهر ,ويهدر في السنوات الممطرة نحو 11 000 000 000 متر مكعب من المياه سنويا تمر مسرعة عبر النهر لتنتحر في المحيط الأطلسي حسرة على حال هذا الشعب الذي ينفق سنويا أكثر من 43 000 000 000 أوقية قديمة على وارداته من القمح ,وأكثر من 22 700 000 000 على وارداته من الألبان ومشتقاتها برغم امتلاكه أكثر من 20 000 000 رأس من الحيوانات
.كما ينفق أكثر من 18 000 000 000 أوقية على وارداته السنوية من الأرز..!
إنه شعب يوشك أن يأخذ جائزة نوبل في الإخفاق التنموي.
فبأي فرص الزراعة تكذبون ?
أليس منكم رجل رشيد؟
من صفحة يحي بن بيبه