السبت
2020/01/18
آخر تحديث
السبت 18 كانون الثاني (يناير) 2020
ads
ads

محمد ولد عبد العزيز يملك ثروة تعادل ربع الدخل القومي لموريتانيا

31 تشرين الأول (أكتوبر) 2019 الساعة 19 و30 دقيقة
محمد ولد عبد العزيز يملك ثروة تعادل ربع الدخل القومي (...)
محمد أمين
طباعة

اسمع في هذه البلاد الكثير من الغرابات ..لكن لا اغرب من قصة الحاضر الغائب محمد ولد عبد العزيز..فالافراط في التوقف على نهجه امر عجيب.. والتقيد الرسمي بصداقاته.. وعداواته أمر محير فعلا...ويحمل في مضامينه كتلة بصاق على عواطف هذا الشعب.
بالنسبة لي لا يعدو محمد ولد عبد العزيز ان يكون ضابطا ضعيف التعليم.. قليل الصلة بثقافة وتقاليد هذا الشعب.. امضى حياته في حراسة رئيس سابق وآل اليه الحكم عبر سلسلة من المكائد والقباحات...وأسس ثروة كبيرة باستغلال النفوذ وبيعه والمتاجرة بمصالح هذه الدولة.
ثم حين تبين له ان لا مناص من الخروج من الحكم خرج واغلق هاتفه وانشغل بنفسه.. وحسب فهمي سيكون محظوظا جدا اذا تركه الناس يتمتع بجبل المال الحرام الذي كدس خلال سنوات حكمه المرير.

قد لا يكون هذا رأي خلفه فيه..بل لعله يمتلك وجهة نظر اخرى.. ويرى الأمور من زاوية مختلفة..لكن بين هذا وذاك لا اجد منطقيا ولا عادلا الزامنا بحب عزيز ودفع الناس للتغني بامجاد زائفة عنه لا يقتنع بها بشر ولا جن ولا دواب.

فمن الغرابات مشاهدتنا للدولة حكومة وساسة تحتفي بالمقر الذي منحه عزيز للحزب الحاكم...حيث لم يسأل احد نفسه هل هناك رئيس بموريتانيا بمقدوره ان يتنازل عن دار فسيحة لحزب سياسي؟
لقد مات مختار ولد داداه وهو لا يملك من حطام الدنيا سوى البيت الذي تنازل عنه لعقيلته وريع كتاب.
والتحق بالابدية العقيد مصطفى ولد محمد السالك ولم يترك سوى بيت بتفرغ زينة تسكنه ذريته وبيت طيني بامرجل.
لا يملك هيدالة وقت سقوطه سوى قطعة ارضية شيدت فيها عقيلته بيته..وهو في عداد المعوزين كالمرحوم ولد لولي...

لم يفكر معاوية في التنازل عن اي بيت لانه لا يملك الا بيتا عتيقا ووحيدا بايلوكا تركه لكريمته...

ان الاحتفال بالبيت الذي تنازل عنه محمد ولد عبد العزيز اقرار وتشجيع للتسيب واستهتار بالنزاهة في ادارة الشان العام.. وسكوت على منكر شنيع.

محمد ولد عبد العزيز يملك ثروة تعادل ربع الدخل القومي لموريتانيا..واحسن نهاية له ان ننساه ونتركه وشانه... ولذلك فالاجدر به والانسب له ان يتجنب العقلاء استفزازنا بالحديث عنه وعن مناقبه المزعومة..!!

بالنسبة للرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني عليه ان يهتبل هذه الفرصة التي يمنحه شعب موريتانيا وان يتصرف كرئيس لكل موريتانيا لا كنائب لمحمد ولد عبد العزيز.. قولوا له ان اهل موريتانيا الذين انتخبوه انتخبوه لمناقبه وما يظنون فيه من سلامة الحواس وحسن الاخلاق وليس نزولا عند رغائب سلفه.