الجمعة
2019/12/6
آخر تحديث
الخميس 5 كانون الأول (ديسمبر) 2019
ads
ads

عيدكم مبارك؛ أعاذكم الله من جرائم الصيدليات

10 تشرين الثاني (نوفمبر) 2019 الساعة 12 و50 دقيقة
عيدكم مبارك؛ أعاذكم الله من جرائم الصيدليات
سيدي علي بلعمش
طباعة

جريمة صيدلية البرء (إن صحت بالفعل ) ، يجب أن تكون عبرة لمن يعتبر : هذه الصيدلية من أقدم الصيدليات و أكثرها أرباحا و أفضلها موقعا . و جريمة أصحابها لا تعود لحاجتهم إلى الجريمة و إنما إلى قدرتهم على الإجرام.
إن القبض على بائع صغير في الصيدلية لا حول له و لا قوة دون المالك و الشركاء، ستكون جريمة أخرى و ترك الصيدلية مفتوحة كأن شيئا لم يكن جريمة أكبر و أبشع..

و تحيلنا حيثيات هذه القضية البشعة إلى أمر آخر، أمام إنكار الموريتانيين و تواطؤ الأجهزة الرقابية و الرشوة و المحسوبية و انتشار التزوير و التحايل : أن يتم إلزام كل الصيدليات بوضع ختمها على مغلف الدواء الكرتوني، حتى لا يكون هناك مجال للإنكار .
يجب أن لا نرحم هؤلاء المجرمين و أن تكون العقوبة ردعية أي فوق ما تستحقه الجريمة لأن الأمر يتعلق بحياة الناس و لأن أصحاب الجريمة يمارسونها ضد المجتمع ببغي لا بسبب الحاجة و لأن هذا الانتشار المرعب للتزوير و التحايل تجاوز حدوده حتى أصبح يحتاج إلى ردع لا يستحق أصحابه ذرة من الرحمة .
يجب الآن و هذا ما يفعله العالم أجمع :
ـ إغلاق الصيدلية و وضعها تحت عهدة النيابة
ـ سحب ترخيصها
ـ توقيف كل حسابتها المصرفية
ـ مصادرة كل ممتلكاتها (مقر ، سيارات، و سائل أخرى)
ـ سجن جميع ملاكها و شركائهم و العاملين معهم
ـ إلزامهم بغرامات موازية لأرباحهم (التقديرية) منذ نشأتهم
إذا لم يحدث أي من هذا ؛ علينا أن نسكت عن أي عملية إصلاح في القطاع : لقد دمرت عقولنا الدعاية الكاذبة .
و علينا هنا أن لا نرمي بكل المسؤولية على الوزارة : هذا دور القضاء و الأمن بالدرجة الأولى و هذا ما يجعل أملنا في العقوبة الرادعة محدودا بسبب فساد القطاعين، لكن وزير الصحة ـ إذا كان جادا بالفعل ـ يمكنه أن يمنع أي تلاعب بالملف و يمكن أن يفضحه . و إذا كانت الأوامر الصادرة له بإصلاح القطاع جادة ، سيكون من الصعب على القضاء و الأمن لي ذراعه في قضية بهذا الوضوح و البشاعة.