الخميس
2019/12/5
آخر تحديث
الخميس 5 كانون الأول (ديسمبر) 2019
ads
ads

تقرير حول الندوة الصحفية التحضيرية لمؤتمر "لنُسْمع أصواتنا، ونحتفل بتنوعنا"

14 تشرين الثاني (نوفمبر) 2019 الساعة 11 و58 دقيقة
تقرير حول الندوة الصحفية التحضيرية لمؤتمر
طباعة

أعلن منتــدى الأواصــر للتحاور خلال ندوة صحفية عقــدها مساء أمس الأربعاء حول الدورة الثانيـة من مؤتمر البدائل 2019 والتي تنعقــد تحت شعار "لنُسمِعْ أصْواتَنا...ونَحْتفلْ بِتنوُعنَا" وذلك بحضـور الصحافـة وقادة الرأي ، الى جانب مشاركيـن معنيين بالتنوع الثقافي والعرقي في موريتانيا و ممثلين عن امنظمات حقوق اﻹنسان.

حفلُ الإفتتاح الذي حضــرته سعادة السفيـرة الألمانية الدكتورة جابرييلا غيليت الى جانب رئيس المنتــدى السيد عبيد اميجن، بدأ بكلمــة لرئيسة اللجنة التحضيرية المُهندسة مريم بلال التي نوهت الى أن اللجنة التحضيرية تتشكل من شخصيات مرجعيـة تمثل انتماءات موريتانيا في جميع ابعادها السياسية والثقافية والعرقية، وأضافت بأن الهدف من المؤتمـر هو المساهمـة في بلورة اطار مرجعي من شأنه تطوير الروافد الثقافية لبلادنا وتحديث العلاقات والصلات الاجتماعية مما يخلق جوا من التصالح مع الذات، واستطردت تقول خلال كلمتها الافتتاحيـة بأنه من الضرورة بمكان أن نعترف بتنوعنا اللساني والثقافي والعرقي سبيلا الى حدوث تقارب فعال بين الفئات والمكونات الموريتانية ومؤكــدة على أن الاختلاف في هذا المنحـى ظاهــرة صحية ووطنية لا مناص منها.

وتناول الكلام رئيس منتدى اﻷواصر للتحاور FED اﻹعلامي عبيد إميجن فتوجه بالشكر الى الشخصيات الوطنية والاجنبية الحاضـرة وكذلك المشاركين في الندوة الصحفيـة، و أوضح بأن هذا المؤتمر يخصص للإعلان عـن الدورة الثانية من المؤتمر العلمـي السنوي الذي ينظمه المنتدى والذي ينطلق يومي 21ـ22 نوفمبر الجاري في انواكشوط
وعلى هامش عشاء عمل استمع المشاركـون لمدخـل للنقاش قدمه عبر الويب ـ كاست المهندس محمـد بابا ولد سعيـد (مغترب وخبيــر مقيم في أوروبا) والذي تناول فيــه "أبعــاد وضوابط الممارسـة والمشاركــة السياسيــة في مجتمع متعدد الأعراق والثقافات"؛ من خلال خمسة مرتكزات أساسيــة هي :
1. المحور السياسي وهل نحن نمارس السياسـة أم هواة "أتْبلْتِيكْ"؟
2. نظــرة المجتمع تجاه المُغترب باعتباره شخص يعمل لمصالحه أولاً
3. السياســة وبناء العلاقات
4. التكنلوجيا وصلاتها بالهوية الضيقة
5. الهويات الجمعية والفرعيـة
وحيث أمكن مناقشــة العرض من قبل المشاركيـن.
تجدر الإشارة الى ان الجهات المنظمة أكــدت افتقارها للشركاء والجهات الداعمة للمؤتمر واعلنت انفتاحها على كافــة المبادرات التي تدخل في هذا الصدد.

المقرر
13 نوفمبر 2019