الأحد
2020/04/5
آخر تحديث
السبت 4 نيسان (أبريل) 2020
ads
ads

شركة OLAM تواجه لجنة التحقيق البرلمانية الموريتانية

22 آذار (مارس) 2020 الساعة 10 و09 دقيقة
شركة OLAM تواجه لجنة التحقيق البرلمانية الموريتانية
طباعة

إنه الملف الأول الذي تقررت مواجهته من قبل حبيب ولد اجاه رئيس اللجنة البرلمانية التي أنشئت يوم 14 فبراير للتحقيق في العقود التي أبرمها الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز.

ويسعى رئيس اللجنة البرلمانية وباقي عناصرها إلى وضع تصور للظروف التي وقع فيها الرئيس الموريتاني السابق عقدا، خلال الشهر الأخير من حكمه، مع الشركة الهندية-السنغافورية العملاقة Olam، عن طريق شركة موريتانية غير معروفة تدعى Arise Mauritanie SA بحجة بناء مستودع للحاويات في ميناء نواكشوط.

ومعلوم أن هذا العقد، الذي يغطي 30 سنة حسب بنود الاتفاق وبمبلغ مالي خيالي، أثار الكثير من الجدل على مستوى النخب السياسية والاقتصادية الموريتانية.