الأربعاء
2020/10/28
آخر تحديث
الأربعاء 28 تشرين الأول (أكتوبر) 2020

خبير في الزراعة: ما لم تعرفوه عن مزرعة عزيز

29 نيسان (أبريل) 2020 الساعة 01 و48 دقيقة
خبير في الزراعة: ما لم تعرفوه عن مزرعة عزيز
طباعة

أول ما لفت نظري في مزرعة عزيز في (امبيان ) خلال السنوات الأولى لزراعتها نوع الأعمدة المستخدمة في تسويرها, وهي أعمدة من نوع خاص من الحطب, عالي القوة, يتحدى السنين ,لم أر مثله من قبل.
وقد علمت لاحقا أن هذا الحطب الرفيع جلب من نواذيبو وهو المستخدم من قبل اسنيم لحماية خط السكك الحديدية.
وكنت أرى استخدام الرئيس حطب السكك الحديدية مؤشرا واضحا على ضعف العفة عن المال العام.
الشئ ء الثاني أنني كنت كل ما سألت المشرف على المزرعة عن السعر الذي تحتسب به شركة الكهرباء هذه الخدمة للمزارعين, من خلال تجربة هذه المزرعة التي كانت من أولى المزارع التى أدخلت لها خدمة الكهرباء, أتلقى جوابا عائما لم أكن يومها أفهم سببه.
الملاحظة الثالثة أن هذه المزرعة "خنقت " قرية (امبيان ) المسكينة خنقا,لن يترك لها مصيرا غير الرحيل بعد أن وصلت أحواض الأرز إلى أفنية منازلها,بما تحمل من موجات بعوض لا يرحم.
وربما كان عزيز يخشى أن يقول له هؤلاء المساكين : "فيك الخصام وانت الخصم والحكم ". وهكذا ترك ملكيته لهذه المزرعة سرا, لكنه كان " سرا مشاعا" لصعوبة إخفائه.
وكان" صاحب المزرعة" المزعوم ,وهو صديق حميم لعزيز, يرد مبتسما على من يواجهه من الفضوليين بما يتردد بين المزارعين عن ملكية عزيز المزرعة, يرد بقوله مداعبا :" نحن وما نملك كلنا لعزيز ".
من صفحة يحي بن بيبه