السبت
2020/10/24
آخر تحديث
الجمعة 23 تشرين الأول (أكتوبر) 2020

وثائق تكشف تأخر تشغيل الخط الكهربائي الذي يربط جميع القرى الواقعة بين تنبدغة والنعمة سنتين دون مبرر

9 أيار (مايو) 2020 الساعة 17 و10 دقيقة
وثائق تكشف تأخر تشغيل الخط الكهربائي الذي يربط جميع القرى (...)
طباعة

كشفت وثائق متداولة أن الخط الكهربائي الذي يربط جميع القرى الواقعة بين تنبدغة والنعمة انتهى العمل منه في شهر سبتمبر من سنة 2018.
وبعد مضي هذه الفترة ولم يتم تشغيل هذا الخط الكهرباء طالب سكان هذه المناطق النواب البرلمانيون بالتساؤل عن الشبب الذي حال دون البدء بتشغيل هذا الخط الكهربائي بعد مرور ما يقارب السنتين على انتهاء العمل فيه..
وجاء نموذج من هذه التناؤلات على النحو التالي:

مساءلة شعبية لوزير الطاقة والمعادن حول وضعية الكهرباء في النعمة ومشروع تطوير انظمة الكهرباء في المنطقة الشرقية الذي أنفقت فيه حوالي 18 مليار أوقية قديمة .
في إطار الإستراتيجية الوطنية للولوج للكهرباء ومحورية الطاقة في نمو الاقتصاد الوطني قررت الحكومة تنفيذ مشروع تطوير انظمة الكهرباء في المنطقة الشرقية وانتدبت الشركة الوطنية للكهرباء فريق عمل وقدرت كلفته ب 18 مليار أوقية قديمة وحصلت نهاية 2015 على قرض رقم 629 بمبلغ 33 مليون دينار كويتي حوالي 38 مليار أوقية من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي للمساهمة فى تمويل 3 مشاريع للطاقة من ضمنها هذا المشروع الذي تقسيمه فنيا إلى 4 محاور lots وتم يوم 16/4/2016 توقيع واشعار بداية العمل في المحور الأول lot1 مع
مجموعة CCE Oasis China/DID Mauritania بعد فوزها بمناقصة lot1 بحوالي 15952000 يورو حوالي 6 مليار أوقية قديمة ومدة تنفيذ 12 شهر لمحطتين هجينتيني في كل من النعمة وعدل بقرو بالمواصفات التالية
*أشغال الهندسة المدنية المطلوبة
*5 مولدات بالوقود الثقيل والديزل بطاقة 4000kW م النعمة و 3مولد بطاقة 1500kW م عدل بقرو
*3000 لوح شمسي بطاقة 780kW م النعمة و 2000 بطاقة 520kW م عدل بقرو
*اجهزة التحكم والقيادة
*خزانات وقود بسعة 740 م مكعب م النعمة و 380 م مكعب م عدل بقرو
*محطة تقيم 33/15kv
واعتمد مكتب GOPA Intec الالماني لرقابة الاشغال .
في يوم 3 مايو 2016 وضع رئيس الجمهورية الحجر الأساسي للمشروع وتفقده 8/2018 وتم تدشينه 28/11/2018 وأكدت الوزارة انه ضمن المشاريع الوطني الكبرى لتوفير الطاقة في الحوضين والغريب أن صونلك تعتبره من أهم إنجازاتها وتقدم إن إنتاج الكهرباء في النعمة 4000kW+4780kW ولايزال هذا الكم من الطاقة عاجزا في عن تبريد كأس ماء أو شحن اجهزة منزلية عادية بعيد عن تكيف المنازل في درجة حرارة 49 وإتلاف العديد من المحفوظات وطابع الكهرباء في المدينة الانقطاع وارتفاع الفواتير معالي الوزير يختصر سؤالنا عن lot1 فقط هل ماتم إنجازه من هذا الجزء1 قادرا على تخفيف معانات اهلنا في الحوض الشرقي عموما وفي عدل بقرو
كم اقتني من المولدات والألواح الشمسية وهل هو ضمن المواصفات المطلوبة
ماهو وضع خزانات الوقود وكيف يتم تموينها ؟
هل ماتم إنجازه يمكن أن يربط بالشبكة القائمة في النعمة ؟
هذا بعد سنة و5 ش من التدشين !
مقدم السؤال كابر ولد النينين