الأحد
2020/07/12
آخر تحديث
السبت 11 تموز (يوليو) 2020
ads
ads

أي شئ أهم من حماية الأطباء؟؟

25 أيار (مايو) 2020 الساعة 22 و08 دقيقة
أي شئ أهم من حماية الأطباء؟؟
طباعة

ذكر وزير المالية أنه تم صرف ستة مليارات من مخصصات صندوق كورونا ،في حين أن الأطباء لايحصلون على سترات واقية من الفيروس ، فقد وجه الطبيب حدمين نداء إستغاثة وكأنه في خلاء، حيث كتب الدكتور الطّبيب حدمين إدوم ولدأب:
"مهمّ ومستعجل؛
لقد بقينا دون ألبسة واقيّة، ونحن نعمل في ظروف صعبة لذلك نطالب من كل من قرأ هذا المنشور أن يساعدنا بالملابس والبدلات الواقيّة من الفيروس حتّى نتمكّن من أداء عملنا بمهنية وأن لا نتحوّل إلى بؤرة لنقل وتفشّي الفايروس، وحتّى لايبقى المرضى دون علاج.
لقد أصيب العديد من الزملاء وخرجوا نطاق الخدمة، وأقول للجميع إن مخزون المستشفى من الملابس قد نفد وبقينا أمام خيار صعب، لذلك نطالب كلَّ مَن له ضمير أن يوفِّر لنا ما استطاع من الألبسة. نحن في خدمة الوطن والإنسانيّة مادمنا أحياء، لكن تخيّلوا أنفسكم وأنتم في مواجهة مريض دون وقاية حتما الإصابة هي المصير، ولكن هذا لا يهم بل المهم كم من شخص سوف يصاب حين يخالطكم؟!".
............
هذا مؤلم مؤسف مرّ .. !!
في حين رصدت الدولة الأموال وحصلت على المساعدات وتبرع الشعب بكل أصنافه وصارت المعدات بنصف ثمنها بعد انكبت الصناعات عليها ،فما هو سبب هذه الوضعية التي يتخبط فيها البلد من ضعف الجاهزية الطبية ،كيف نتوقع فاعلية وتدخل واسع من أطباء لل يحصلون على ما يحمون به أنفسهم من الوباء.