الأحد
2020/07/5
آخر تحديث
الأحد 5 تموز (يوليو) 2020
ads
ads

العلم ترصد ردود فعل العالقين فى تونس على رفض الموريتانية للطيران لإرجاعهم

31 أيار (مايو) 2020 الساعة 17 و30 دقيقة
العلم ترصد ردود فعل العالقين فى تونس على رفض الموريتانية (...)
طباعة

تعيش مجموعة من المرضى ومرافقيهم العالقين فى تونس خيبة أمل كبيرة منذ أمس الأول بسبب رفض الموريتانية للطيران لإعادتهم ضمن رحلاتها الجديدة، نظرا لأن تذاكر سفرهم ليست تابعة لها.

وقد نظمت المجموعة تظاهرة اليوم احتجاجا أمام السفارة الموريتانية فى تونس (نقلتها وكالة العلم) على رفض الموريتانية لهم، مطالبين السفارة والحكومة بالتدخل من أجل تسوية وضعيتهم..

وكالة العلم ترصد ضمن هذا التقرير ردود فعل العالقين، وكيف تعاملت معهم الدولة بمنطق الربحية فقط، رغم ظروفهم الصعبة، فى خطوة انفردت بها وحدها دون حكومات العالم التى تدخلت لإجلاء رعاياها من مختلف القارات، ولم تطلب منهم أي تعويض!!!!

إحدى العالقات: على الدولة الموريتانية أن تأمر الموريتانية للطيران بإعادة هؤلاء العالقين .. نحن نتردد على الخطوط التونسية منذ يومين، وأعلنت أنها لا تستطيع فعل أي شيئ فى الظرف الحالى، وعليه فإن الدولة الموريتانية هي المسؤولة عن إعادة مرضاها العالقين منذ أزيد من شهرين ونصف.

أحد مرافقي المرضى: نحن نتفاوض مع السفارة منذ أيام، وقد أبلغتنا بأن علينا أن نقطع تذاكر فى الموريتانية للطيران إذا كنا نريد العودة إلى بلادنا، ونحن لم نأت هنا للسياحة ولا التنزه وإنما جئنا من أجل العلاج، ومنذ عدة أشهر ونحن ننفق على أنفسنا ومرضانا فى هذه الظروف البالغة القسوة، ولم نكن نتصور أن دولتنا ستعاملنا بهذه القسوة وبمنطق اللا مبالاة.. نحن عندنا تذاكر على التونسية وكان الأجدر بحكومتنا أن تتحمل مسؤوليتها ولا تطالبنا بقطع تذاكر جديدة ليس لدينا ثمنها فى الوقت الحاضر وليس من المناسب على حكومتنا الموقرة أن تتعامل مع مرضاها العالقين بمنطق الربح.

المواطن ماء العينين ولد أحمد: أنا جئت هنا إلى تونس مع أسرتي لمعالجة ابنتي – رحمها الله – ولم تكن لدي وسائل لمتابعة علاجها وقمت بنشر الكثير من الفيديوهات عل وعسى ... ولم أجد أي تعاطف من طرف دولتي .. وها أنا اليوم عالق أنا وأسرتي وليست لدينا تذاكر على الموريتانية ... فبربكم أين ذهبت المليارات التى قدمت للحكومة الموريتانية للمساعدة فى تأثيرات كورونا .. فلماذا لا نستفيد نحن العالقين منها ؟؟؟ ألسنا ضحايا إجراءات كورونا؟ ألسنا ضعافا؟ ألسنا مواطنين نحتاج أبسط لفتة من دولتنا المتخمة بالمليارات؟؟!

وحسب مصدر من الجالية الموريتانية فى إسبانيا فإن السلطات الدبلوماسية الموريتانية أبلغتهم بنفس القرار وهو عدم الاستعداد للتعامل مع من لا يحمل تذكرة الموريتانية للطيران.

وكان المئات من المرضى الموريتانيين وذويهم قد تقطعت بهم السبل فى الخارج بسبب إغلاق الأجواء أمام حركة الطيران منذ انتصاف مارس الماضى، وبقوا هناك عالقين دون أن يجدوا أي مساعدة من الدولة .. وقد استبشرا الأسبوع الماضى بإعلان الناطق باسم الحكومة الموريتانية الدكتور سيدى ولد سالم عزم الحكومة الموريتانية تسيير رحلات استثنائية لإعادة المرضى وكبار السن والموظفين قبل أن يتفاجأوا بقرار الموريتانية للطيران القاضى بإقصاء أي مريض عالق لا يحمل تذكرة الشركة.