الخميس
2020/07/2
آخر تحديث
الأربعاء 1 تموز (يوليو) 2020
ads
ads

منظمة: التدخين يزيد من خطر العدوى بكورونا

31 أيار (مايو) 2020 الساعة 17 و16 دقيقة
منظمة: التدخين يزيد من خطر العدوى بكورونا
طباعة

نظمت الرابطة الموريتانية لمكافحة السل و السيدا (آماليتس)، اليوم الأحد بمقرها في نواكشوط مؤتمرا صحفيا فندت خلاله الإعلانات الصادرة عن مصانع التبغ حول فيروس كورونا المستجد.

وقالت السيدة السالكة داهي المسؤولة الإعلامية في الرابطة إنه في الوقت الذي تحاول الحكومات التحكم في الانتشار المتزايد لإصابات و وفيات كورونا في العالم تقوم مصانع التبغ بصب الزيت على النار من خلال تعاليق كاذبة، مفادها أن نسبة خطر كوفيد 19 على المدخنين ضئيلة جدا لأن مادة النيكوتين توفر حماية ضد الفيروس.

وأضافت بنت داهي بأن منظمة الصحة العالمية تؤكد أن التبغ يعرض لإلتهابات كورونا عكسا لما تشيعه هذه المصانع من حماية التبغ للأشخاص من الفيروس ، مؤكدة تعرض المدخنين لهذا الوباء أكثر من غيرهم، موضحة أن ملامسة الأصابع للشفتين اثناء التدخين تزيد من احتمال انتقال الفيروس .

وأشارت إلى أن الأمراض المتفاقمة بسبب التبغ مثل السرطان والالتهابات الرئوية وأمراض الشرايين والقلب تتسبب في هشاشة جهاز المناعة لدى الأشخاص مما جعل الخبراء والباحثين في مجال الصحة يصنفونهم أكثر عرضة للموت بسبب كوفيد19.

وأكدت أن الرابطة الموريتانية لمكافحة السل و السيدا (آماليتس) تهنئ الحكومة الموريتانية التي بادرت إلى اتخاذ إجراءات صارمة وشجاعة ضد انتشار الفيروس في البلاد، كما تدعوها الى انتهاز فرصة مكافحة هذا الوباء لتنفيذ القانون المناوئ للتبغ عن طريق تطبيق نص المرسوم ، مطالبة الأخذ بعين الاعتبار نصائح وتوصيات منظمة الصحة العالمية المتعلقة بمكافحة التدخين .

و م أ