الخميس
2020/07/2
آخر تحديث
الأربعاء 1 تموز (يوليو) 2020
ads
ads

لهذا السبب تصاعد نسق حالات كورونا في موريتانيا

1 حزيران (يونيو) 2020 الساعة 10 و57 دقيقة
لهذا السبب تصاعد نسق حالات كورونا في موريتانيا
طباعة

كشف استطلاع قامت به العلم تناول الأسباب التي جعلت نسق الإصابات بكورونا يتصاعد خلال الشهر الماضي، وخلال إعدادها لهذا الاستطلاع سألت العلم بعض الأطباء والمراقبين وبعض المواطنين فكانت أجوبتهم أغلبها مجتمعة على أن من أسباب تصاعد نسق الحالات المسجلة لحاملي فيروس كورونا والتي أصبحت اليوم تنذر بوضعية صعبة في الفترة القادمة، واتفقت هذه الردود على أن من بين الأسباب التي أدت لتصاعد كورونا في موريتانيا ما يلي:
استهتار ولا مبالاة المواطنين وعدم التزامهم بالإجراءات الوقائية للأسف الشديد.
عدم ثقة المواطنين بالمنظومة الصحية، وخوفهم من العزلة الاجتماعية التي تفرض على حاملي الفيروس بعيدا عن الأهل والمجتمع.
غياب الإجراءات المشددة بخصوص الحظر الوقائي، فالنقل العمومي لا يزال كما هو، ولن يحد من الانتشار الكارثي للوباء إلا إغلاق كامل تعجز الدولة عن فرضه بسبب عدم إمكانية توفير المستلزمات الأساسية خلال فرضه.
عدم الأخذ بالوسائل الوقائية في المؤسسات العمومية (فرض الكمامات والقفازات على الموظفين) أو في المؤسسات الخصوصية (الصيدليات، البنوك، الأسواق والمحلات التجارية).
غياب تحديث آلية الفحص بحيث يتم استهداف الفئات المسنة وذوي الأمراض المزمنة، وفتح مراكز فحص قارة قريبة من المواطنين بدلا من التنقل إلى الأسر.
عدم توفر الوسائل والمعدات الطبية الضرورية على نطاق واسع مثل البدلات الواقية والكمامات ووسائل التعقيم والقفازات.