الخميس
2020/10/22
آخر تحديث
الخميس 22 تشرين الأول (أكتوبر) 2020

مصدر طبي: سبب إصابة الأطباء بكورونا عدم حصول بعضهم على سترات واقية رغم أن اللجنة لديها 100 ألف سترة واقية ولم توزع منها إلا القليل

2 حزيران (يونيو) 2020 الساعة 10 و48 دقيقة
مصدر طبي: سبب إصابة الأطباء بكورونا عدم حصول بعضهم على سترات (...)
طباعة

قال مصدر من داخل أحد المستشفيات في موريتانيا إن سبب إصابة الأطباء الموريتانيي بفيروس كورونا هو عدم حصول بعضهم على سترات واقية لمواجهة أي مريضة يدخل عليهم.
وأكد المصدر أنه في الوقت الذي حصلت فيه اللجنة الحكومية العليا لمكافحة كورونا على أكثر من 100 ألف سترة واقية إلا أنها لم توزع منها إلا القليل.
وأضاف هذا المصدر أن الأطباء قام باقتناء الكمامات والقفازات من الصيدليات خارج المستشفيات التي يعمل بها.
وطالب هذا المصدر اللجنة بتوزيع جميع اللوازم الطبية التي تساعد في وقاية وحماية الأطباء من الإصابة بفيروس كورونا، منبها إلى أن جميع عمال الصحة في موريتانيا لا يتعدون 5000 عامل، في الوقت الذي حصلت فيه الدولة على أكثر من 100 ألف سترة واقية.
وكتب المدون حبيب الله ولد أحمد:

السادة أعضاء اللجنة الحكومية العليا لمكافخة( كورونا )
احدثكم من الحالات المستعجلة بمركزالاستطباب الوطني
اوضاع الفريق الطبي المداوم بالغة الصعوبة
لاسترات وقاية
لازي طبي للحماية
حتى الكمامات والقفازات اشتراها أعضاء الفريق من صيدليات خارج المستشفى
حوالى4اطباء عامين
و9ممرضين
مجموعة عمال نظافة وحراسة
كلهم يعملون دون أدنى وقاية اوحماية
يرتدون سترات طبية بسيطة وكأنهم لايواجهون وباء قدتصلهم حالة منه ظاهرة اومستترة فى أية لحظة
حرام أن تفرطوافى أرواح الطواقم الطبية والصحية
الان هناك112عامل صحة منهم أخصائيون واطباء عامون وفنيون وممرضون وقابلات وعمال دعم رهن الحجز الطبي إما مصابون فعلا أو فى مرحلة الاشتباه بعدمخالطتهم المصابين
افتحوا مخازنكم
لديكم على الأقل 100ألف سترة وقاية طبية وكل عمال الصحة لايتحاوزون5000
وزعوا فورا سترات الوقاية
لاتستطيعون توزيعها على كل عمال الصحة
لا مشكلة وزعوا بعضها على أقسام الطوارئ والولادات والعلاجات الأولية على عموم التراب الوطني ولوسترة وقاية واحدة لكل فرد مداوم يلبسها أثناء المداومة وإن امكن يعقمها ويطهرها فى مغسلة المستشفى ليلبسها فى مداومته المقبلة
الأمر خطير لو وصلت الحالات لاقدر الله إلى 1000حالة وكان لزاما حجز الفريق الطبي الذى عاين كل حالة وافترضنا أنه مكون من 6افراد فمعنى ذلك حجز6000من عمال الصحة
ساعتها ستعلن موريتانيا دولة بلاعمال صحة
أناشد فيكم الدين والوطنية والانسانية للتدخل لحماية طواقمنا الطبية والصحيةعلى خطوط المواجهة
لايمكن لجيش ينتظر الإبادة فى أية لحظة خوض معركة ولاحتى التفكير فيها
امنحوهم سترات وقاية
زودوهم بالكمامات والقفازات والمعقمات
اهتموا بغذائهم
انقذوا معنوياتهم
وفروا حجزاطبيا مريحا ومناسبا للمصابين والمخالطين منهم
ألا هل بلغت؟!!
اللهم فاشهد