الخميس
2020/07/2
آخر تحديث
الأربعاء 1 تموز (يوليو) 2020
ads
ads

قراءة سريعة فى التعيينات العسكرية الجديدة

9 حزيران (يونيو) 2020 الساعة 00 و38 دقيقة
قراءة سريعة فى التعيينات العسكرية الجديدة
طباعة

اتسمت التعيينات، التى أجراها الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني مساء اليوم الاثنين بالإبقاء على قادة المؤسسات العسكرية الكبيرة فى الواجهة، رغم أنها لم تخل من ترقية للبعض وتخفيض نسبي لمكانة البعض الآخر؛
ويندرج فى هذا الإطار تعيين الفريق محمد ولد مكت (أقدم جنرال فى الخدمة)، الذى تمت ترقيته من مدير عام للأمن الوطني، إلى قائد عام لأكان الجيوش، وهو منصب يستحقه بجدارة حسب المحللين العسكريين.

كما أن تحويل الفريق مسغارو ولد سيدى من منصب قائد عام لأركان الحرس الوطني، إلى مدير عام للأمن الوطني يعتبر هو الآخر ترقية سياسية كبيرة نظرا لأهمية قطاع الأمن فى موريتانيا. ويكفى للتدليل على أهميته أن الرئيس الحالى محمد ولد الشيخ الغزواني تولى نفس المنصب بعد انقلاب 2005، الذى كان هو الشخصية الثانية فيه إن لم يكن الأول.

وفى المقابل يعتبر تحويل الفريق محمد الشيخ ولد محمد الأمين من منصب قائد الأركان العامة للجيوش إلى منصب قائد عام لأركان الحرس الوطني تخفيضا، إلا أن بقاءه قائدا عاما لقطاع حساس مثل قطاع الحرس يدل على أنه ما زال محل ثقة بالنسبة للرئيس.

أما التعيينات العسكرية الأخرى فقد اتسمت فى مجملها بالإيجابية بالنسبة للمعينين. ويدخل فى هذا الإطار تعيين كل من:

الفريق: إسلكو ولد الشيخ الولي قائدا عاما للأركان الخاصة لرئيس الجمهورية، بدلا من منصب القائد العام المساعد لأركان الجيوش.

اللواء: المختار ولد بله قائدا عاما مساعدا لأركان الجيثوش، بدلا من قائد عام لتجمع أمن الطرق

اللواء البحري: محمد ولد شيخنا ولد الطالب مصطف قائدا للقوات البحرية بدلا من منصب قائد الاركان الخاصة لرئيس الجمهورية

اللواء: أحمد ولد عبد الودود مفتشا عاما للقوات المسلحة بدلا من قيادة المنطقة العسكرية الأولى بانواذيبو

اللواء: حبيب الله ولد أحمد قائدا عام لجهاز أمن الطرق بدلا من منصب مفتش عام القوات المسلحة بوزارة الدفاع.

اللواء: محمد المختار ولد الشيخ ولد مني قائدا لأركان الجيش البرى، بدلا من قيادة المدرسة العسكرية لمختلف الأسلحة فى أطار

اللواء: محمد ولد الشيخ ولد بيده قائدا للقوات الخاصة بدلا من ملحق عسكري فى بروكسل، ونشير هنا إلى أن هذا المنصب مستحدث ومن المفترض أن يتبع له فيلقا القوات الخاصة (الفيلق رقم 1 بأطار والفيلق رقم 2 باجريده ).

وحسب محللين عسكريين، تحدثوا لوكالة العلم، فإن اللواء البحري محمد ولد بنعوف، الذى تمت تنحيته مساء اليوم من قيادة الأركان البحرية ربما يتم تعيينه قريبا قائدا للمدرسة العسكرية لمخلف الأسلحة بأطار.

نشير فى الأخير إلى أن التغييرات اليوم شملت جميع قادة الأركان باستثناء اثنين هما:
القريق السلطان ولد اسواد قائد الدرك الوطني، الذى يخضع حاليا لظروف صحية خاصة.
الفريق: محمد ولد الحريطاني قائد الأركان العامة للقوات الجوية.

أفلواط ولد الداهى