الأربعاء
2020/10/28
آخر تحديث
الأربعاء 28 تشرين الأول (أكتوبر) 2020

حقل الغاز المشترك بين موريتانيا والسنغال إلى أين؟

24 حزيران (يونيو) 2020 الساعة 13 و11 دقيقة
حقل الغاز المشترك بين موريتانيا والسنغال إلى أين؟
طباعة

حسب التقرير الصادر عن الاتحاد الدولي للغاز (IGU) حول الغاز الطبيعي المسال لسنة 2019 فإن النصف الثاني من العام الجاري سيشهد اتخاذ القرار النهائي للاستثمار (FID) للمرحلتين 2 و 3 من لحقل الغاز المشترك بين موريتانيا والسنغال وكل مرحلة ستزيد الإنتاج بمقدار 3.7 مليون طن سنويًا حتى نصل في النهاية إلى إنتاج حوالي 10 مليون طن من الغاز المسال سنويا وهذا ما يعني أن مصير الحقل أمام عدة سيناروهات في اعتقادي أكثرها ترجيحا الأربعة التالية:

1 في حالة تم اتخاذ القرار النهائي للاستثمار للمرحلتين خلال المتبقي من السنة فهذا يعني أن شركة بي بي مستمرة في المشروع مع تأخير بداية الاستغلال بحوالي سنة.

2 عدم اتخاذ القرار قد يعني اختصار الاستغلال مبدئيا على المرحلة الأولى، حيث الطاقة الإنتاجية السنوية 2.5 مليون طن مع تأخير سنة، وهو ما يعني أن عائدات المليار دولار التي تحدث عنها الوزير لن تتحقق في الأفق القريب.

3 وقد يعني عدم اتخاذ القرار النهائي للاستثمار للمرحلتين 2 و 3 تأخيرا شاملا وأطول حتى للمرحلة الأولى، وفي هذه الحالة نعتقد أن بداية الاستغلال قد تكون 2027 وذلك لأساب عديدة، سيتم ذكرها في الوقت المناسب لذلك.

هناك سيناريو رابع بدأ يطبخ على نار هادئة وقد يلوح في الأفق ذات يوم، حاليا نتحفظ على ذكره .