السبت
2020/09/26
آخر تحديث
السبت 26 أيلول (سبتمبر) 2020

إلغاء عقد كهربة الشاطئ مع شريك ولد عبد العزيز

9 آب (أغسطس) 2020 الساعة 17 و23 دقيقة
إلغاء عقد كهربة الشاطئ  مع شريك ولد عبد العزيز
طباعة

ألغت موريتانيا عقدا كان قد فاز به رجل الأعمال المثير للجدل حمادي ولد بوشرايه المقرب من الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز.

وكانت مجموعة بوشرايه، التي يرأسها حمادي ولد بوشرايه، قد "فازت"، نهاية مايو 2018، بعقد لكهربة القطاع 1 من الشاطئ الموريتاني الشمالي بمبلغ 5.3 مليون دولار.

ومعلوم أن رجل الأعمال حمادي ولد بوشرايه استفاد من عشرات الصفقات وحاز أسهما كثيرة في عدة مؤسسات في عهد الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز الذي عمل شريكا ماليا واقتصاديا له ولأبنائه وللدائرة القريبة من عائلته.

يذكر أن الرئيس السابق كان قد استقبل، منذ سنوات، رجل الأعمال حمادي ولد بوشرايه صحبة الجنرال البيساو غيني آنتونيو انديجاي، وأن قرارا رئاسيا صدر مباشرة بعد هذا اللقاء يقضي بتخفيف عقوبة مهرب المخدرات الدولي أريك والتير آميغان من 15 سنة إلى 10 سنوات قبل إطلاق سراحه نهائيا بحجة "خطأ في الإجراءات"، ما ألقى بولد بوشرايه، منذ ذلك التاريخ، في دائرة الضوء الإعلامي الموريتاني حتى اليوم.

صحيفة العلم ستعود إلى الموضوع فور حصولها على معلومات إضافية.

Afficher plus