الأحد
2021/09/19
آخر تحديث
السبت 18 سبتمبر 2021

هذا ما استجوبت عليه الشرطة ولد امصبوع أمس

25 أغشت 2020 الساعة 11 و17 دقيقة
هذا ما استجوبت عليه الشرطة ولد امصبوع أمس
طباعة

تواصل شرطة الجرائم الاقتصادية احتجاز صهر الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز محمد ولد امصبوع زوج أسماء محمد عبد العزيز.
وجاء في رواية استدعت شرطة الجرايم الاقتصادية والمالية صباح الاثنين رجل الاعمال الشاب وصهر الرئيس السابق، محمد ولد امصبوع، للاستماع له فى اطار التحقيقات حول شبهات الفساد فى بعض الصفقات على ضوء تقرير لجنة التحقيق البرلمانية.
وحسب مصدر أقلام فقد وجه المحققون أسئلة لولد امصبوع حول دوره المفترض فى صفقة تنازل شركة اسنيم عن منجم للحديد فى أفديرك لصالح شركة BCM المعدنية الناشطة فى منطقة غرب افريقيا والتى تم ابرامها فى ظروف استعجالية فى شهر يونيو 2019 قبل شهرين من انتهاء مأمورية الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز. قبل ان يتم إلغاء الصفقة فى شهر اكتوبر 2018 بعد تولي الرئيس الحالي للسلطة، وترتب علو عملية الالغاء دفع الدولة لتعويض مالي للشركة الأسترالية وهو التعويض المنصوص عليه فى الاتفاقية كجبر للضرر عند إلغاء الدولة للاتفاقية.
وينص اتفاق التنازل نص على دفع الشركة الاسترالية BCM لمبلغ 174 مليون دولار لشركة اسنيم مقابل تنازلها عن حصة 80% من منجم القلب2 فى منطقة افديرك لصالح الشركة الاسترالية، على ان يتم دفع المبلغ على دفعتين تكون الاولي عند توقيع اتفاق التنازل بين الطرفين، ودفعة ثانية بعد بدء استغلال المنجم وتصدير انتاجه. وينص الاتفاق على انشاء شركة تدعى “حديد افديرك” تملك فيها الشركة الاسترالية بس سي ام والتى تتخذ من العاصمة الغانيية اكرا مقرا لها، نسبة 80% وشركة اسنيم نسبة 20%.
وقد اعتبرت اللجنة البرلمانية بان هذه الصفقة غير عادلة وتضر بحقوق موريتانيا فى ثروتها المنجمية.
استجواب المحققين لولد امصبوع تناول ايضا حصوله على أراضي شاسعة فى مناطق حيوية فى نواكشوط، وشراءه بالمزاد وعن طريق وسطاء لاراضي عمومية بسعر اقل من قيمتها السوقية.
وحسب مصادر اقلام فقد أوكل ولد امصبوع المحامي المختار ولد اعل للدفاع عنه.