الأحد
2021/09/26
آخر تحديث
الجمعة 24 سبتمبر 2021

وزير فرنسي سابق يسعى للوساطة في شراء شركة ماتل

3 أكتوبر 2020 الساعة 13 و32 دقيقة
وزير فرنسي سابق يسعى للوساطة في شراء شركة ماتل
طباعة

يقوم العمدة والنائب والوزير الفرنسي السابق أريك بيسون بدور الوسيط التجاري لشراء شركة ماتيل (أول مؤسسة للهاتف النقال في موريتانيا). وقد اتفقت شركة تليسيل للاتصالات (Telecel) مع أريك بيسون على أن يسعى للقيام بكل المفاوضات الرامية إلى شراء شركة ماتيل بعد أن وافقت على عرضها للبيع شركة الاتصالات التونسية التي تملك 51% من أسهمها ورجلا الأعمال الموريتانيان محمد ولد بوعماتو والبشير ولد مولاي الحسن المالكان لبقية الأسهم.

ويعتبر أريك بيسون عضوا نشطا في مجموعة ربط أصدقاء موريتانيا التي أنشأها المحامي الموريتاني جمال ولد الطالب.

ويجدر بنا التذكير أن Telecel مؤسسة اتصالات دولية هي أكبر شركة اتصالات في جمهورية وسط إفريقيا، كما أنها إحدى أهم شركات الاتصال في جنوب إفريقيا، وقد اشترت شركة ليمبا العاملة في مجال الاتصالات بمنطقة جبل طارق بإسبانيا، وتحاول اليوم أن تدخل سوق الاتصالات في موريتانيا عبر جهود وسيط فرنسي مشهور في مثل هذه العمليات.