الأربعاء
2020/10/28
آخر تحديث
الأربعاء 28 تشرين الأول (أكتوبر) 2020

حركة كفانا: الشباب الموريتاني لن يظل حبيس احزاب المخزن والأشخاص والقبائل والجهات

5 تشرين الأول (أكتوبر) 2020 الساعة 16 و22 دقيقة
حركة كفانا: الشباب الموريتاني لن يظل حبيس احزاب المخزن والأشخاص (...)
طباعة

نظمت حركة كفانا مساء أمس اللقاء التشاوري السادس تحت عنوان : الطريق نحو بناء مؤسسات الحركة ..المفهوم والنظرية .

وقد ترأس اللقاء رئيس الحركة الاستاذ يعقوب أحمد لمرابط رفقة بعض المنسقين الجهوين لمقاطعات نواكشوط وبحضور منتسبين جدد .

و شكر رئيس الحركة الحضور والدور الذي تقوم به المنسقيات الجهوية في تعزيز بناء مؤسسات الحركة وتقوية التنسيق بين الشباب

وقال ولد احمد لمرابط ان الحركة ماضية في توجهاتها من اجل فرض المشاركة السياسية والمطالبة بالتشغيل وضرورة الإصلاح السياسي والاقتصادي والإجتماعي ووقف نزيف الفساد .

وعبر ولد احمد لمرابط عن خطورة استمرار النظام في عدم الترخيص للحركة والحزب السياسي معللا رفض السلطات بالغير مقنع تماما .

مشددا على ان الشباب الموريتاني لن يظل حبيس احزاب المخزن والأشخاص والقبائل والجهات .

ومن جهة اخرى أكد ولد احمد لمرابط ، مطالبة الحركة بتقديم جميع المشمولين في ملف التحقيق البرلماني الى العدالة دون انتقائية موضحا ان بقاء المتهمين بالفساد في وظائفم وتدويرهم وترشيحهم للوظائف الدولية يفتح الباب امام التشكيك في شفافية التحقيق ومصداقية مسار العملية .

هذا وكان النقاش مفتوحاً حول رؤية الحركة وأهدافها في ظل واقع الشباب الموريتاني والأليات المشتركة التي يمكن أن تنهض به.

كما تناول اللقاء مداخلات الشباب والإستماع الا افكارهم وتصواراتهم وسبل تطوير نشاط الحركة وتعزيز دور الشباب والوحدة الوطنية .

ويأتي هذا اللقاء ضمن سلسلة لقاءات تنظمها الحركة للتشاور مع قواعدها وتنصيب فروعها في المقاطعات.