السبت
2021/06/19
آخر تحديث
السبت 19 حزيران (يونيو) 2021

توجيه تهمة تكوين "رابطة أشرار" للرئيس الفرنسي السابق ساركوزي

16 تشرين الأول (أكتوبر) 2020 الساعة 13 و14 دقيقة
توجيه تهمة تكوين
طباعة

بعد أربعة أيام من الاستماع، تم تهام الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي بتكوين "رابطة أشرار" بعيد تحقيق حول تلقيه تمويلات ليبية موّل بها حملته الرئاسية سنة 2007.
وتعتبر هذه رابع متابعة قضائية في هذا الملف للرئيس ساركوزي الذي يرى أنه ضحية لـ"مؤامرة" بعد أن تم اتهامه أيضا في شهر مارس سنة 2018 بـ"الرشوة والتمويل غير المشروع لحملته سياسية".
وهكذا، بعد أكثر من 40 ساعة من الاستجواب، وجه قاضي التحقيق أود بيريزي تهمة تكوين "رابطة أشرار" للرئيس الفرنسي السابق.
ومباشرة بعد توجيه العدالة الفرنسية لهذه التهمة، بادر ساركوزي إلى استخدام صفحته على الفايسبوك قائلا: "لقد ديس على براءتي. وأطلب من كل من لهم ثقة في أن يتأكدوا أنني سوف أنتصر في هذه المعركة وسوف أؤكد بالأدلة أنني بريء". بينما قال محامي رابطة مناهضة الرشوة، الأستاذ فينسان ابرانغار: "كلنا نعرف الآن بأن الأمر يتعلق بقرار قضائي غير مسبوق وفي مواءمة تامة مع التحريات القائمة"، مؤكدا أن "الإجراءات تجري مجراها الطبيعي في هذا الملف".
ومعلوم أن القضاء كان قد وجه نفس التهمة لتييري كوبير وهو أحد كبار معاوني ساركوزي وذلك بعد تلقيه أموالا من قبل نظام القذافي استعملت لصالح حملة ساركوزي.