الاثنين
2020/11/23
آخر تحديث
الاثنين 23 تشرين الثاني (نوفمبر) 2020

لهذا السبب طوقت الشرطة الموريتانية البارحة مبنى السفارة الفلسطينية في نواكشوط

20 تشرين الأول (أكتوبر) 2020 الساعة 07 و48 دقيقة
لهذا السبب طوقت الشرطة الموريتانية البارحة مبنى السفارة (...)
طباعة

طوقت وحدات من الشرطة الموريتانية مبنى السفارة الفلسطينية بحي تفرغ زينه في نواكشوط،هذا مساء.
وتقول مصادر إعلامية إن ضباط من الأمن اقاخموا المبنى، و اقتادوا ثلاثة أشخاص .
وبحسب مصدر أمني فإن المعتقلين الثلاثة من بينهم ليبي وسوريان.
وتمكن الليبي مساء اليوم من دخول السفارة، بعد الاعتداء جسديا على شرطي عند البوابة الرئيسية، حيث قام بعد ذلك بتخريب مكاتب، وإطلاق الغاز داخل المبنى، قبل التمكن من توقيفه، من طرف أمن السفارة.
وفتحت الشرطة الموريتانية تحقيقا حول الحادثة، في وقت لا تزال وحدة من الأمن تطوق المبنى.
وكانت الشرطة أوقفت شهر سبتمبر فلسطينيين اثنين، وأبلغت أحدهما أن توقيفه تم بناء على شكوى من سفير بلاده في نواكشوط ماجد بن محمد هديب.
كما استدعت القضائية اللواء المتقاعد راشد صالح حماد الزغاري، قبل أن تخلي سبيله لاحقا دون إبلاغه بسبب توقيفه، وفق الإعلام الفلسطيني.
وراشد صالح سجين سابق لثلاثين سنة في السجون الأمريكية، وقبلت موريتانيا استقباله بعد إطلاق سراحه.